إن كانت الأرض كروية فلماذا لا تسقط مياه المحيط في الفضاء و تظل في مكانها؟

السؤال: إن كانت الأرض كروية فلماذا لا تسقط مياه المحيط في الفضاء و تظل في مكانها؟

و الإجابة بالطبع هي بالأساس الجاذبية, و لكن نود أن نوضح أيضاً نقطة هامة بالنسبة للجاذبية, أولاً الجاذبية هي التي تربط الكون و قوة الجاذبية هي السبب الرئيسي لربط جميع الكواكب حول الشمس.

و لكن التوضيح الهام هو أن أي كتلة علي سطح الأرض لها جاذبية و كلما ازداد وزن الجسم ازدادت معه الجاذبية, و كلما أقترب الجسم من الأرض أشتدت الجاذبية, و الجاذبية بطبعها تضعف كلما أبتعدت عن مركزها, و ذلك يُفسر عدة تساؤلات آخري, و تجذب الجاذبية الأجساد داخل الشكل الذي يحتويها.

و تأتي قوة الجاذبية الأرضية من كتلة الكرة الأرضية نفسها, أي أن كتلة الأرض هي التي بدورها تتسبب في وجود قوة جذب شديدة كالجاذبية, و هي التي بدورها تمنح جسمك “وزن” أي بمعني آخر أن وزنك سيكون أقل من الحالي علي سطح الأرض إن تواجدت فعلياً علي كوكب كتلته أقل من كتلة الأرض. و ذلك بدوره يوضح تطبيقات نشاهدها في الأفلام الوثائقية و التوضيحية.

و النقطة الأخيرة الهامة أن جسمك يولد نفس قوة الجاذبية التي تُطلقها الكرة الأرضية نحوك و لكن القوة التي تصدرها أجسادنا لا تؤثر علي الأرض بسبب فرق الكتلة بالطبع بيننا و بينها.

لذلك إن طبقنا كل ما سبق علي الأسطح المائية علي سطح الأرض فمن المستحيل أن تسقط المياه من علي الكرة الأرضية مهما استمر دورانها و مهما كان شكلها, و هذه هي عظمة خلق الله في الكون, فكل شئ بميزان و بنظام, أما من يعتقد أن الكون قد خلق نفسه بنفسه, فليبحث عن ماء المحيط السائل في الكون قبل تكوينها.

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: