الجملة التاريخية “انتبه لنفسك, الشيطان أصبح طليق”, و ما علاقتها بصلاح الدين الأيوبي!

و كانت تلك الجملة قد ذُكرت في رسالة من الملك الفرنسي “فيليب الثاني” إلي شقيق ريتشارد قلب الأسد “جون” الذي كان ولي العهد و أصبح الملك بعد وفاة ريتشارد.

و كان قد رحل ريتشارد قلب الأسد عن القُدس و أنهي الحملة الصليبية الثالثة بهُدنه مع صلاح الدين الأيوبي بعد أن أقتنع تماماً أن صلاح الدين لن يستسلم و لما أظهره صلاح الدين من عبقرية عسكرية حتي أثناء تعرضه للهزائم, فكان صلاح الدين حتي في المعارك التي لم ينتصر بها كان يتمكن من تحديد نقاط القوة بجيش الخصم و يتفادي السقوط أمامها في الإنسحاب, كما كان ينتقي أوقات الهجوم, و رغم ثقته الكبير في الله و في قضيته و في نفسه, فكان صلاح الدين حكيم جداً في قراراته و لا يدفع بجيشه لمذابح معروف نهايتها بل كان يُعد الجيش و يهجم في أوقات تضمن لجيشه تحقيق إنتصار, و هنا يكمن سر عبقرية صلاح الدين العسكرية (خارج الميدان), فبشكل عام صلاح الدين كان سياسي و إداري من الطراز الأول.

صلاح الدين الأيوبي

و كان في الجانب الآخر و رغم شراسته “ريتشارد قلب الأسد”, قائد جرئ و عبقري أيضاً و رغم قسوة ريتشارد و عنفه و ارتكابه مذابح لا تُنسي و بشكل خاص بعد أن يوعد المُدن بالأمان و يقوم بمذابح بعد الإستلام, كان ريتشارد قائد ميداني بارع في وقت كانت شخصيته بارزة جداً علي مستوي العالم, و لكن صلاح الدين لأنه ذكي, تمكن من إيضاح نقطة لريتشارد و هي أن الحرب أمامه ستنتهي بخسائر لن يمحيها حتي الإنتصار و لن يصل لما يريد في النهاية مهما حدث. فعلي سبيل المثال عندما فقد ريتشارد قلب الأسد خيله في المعركة أرسل إليه صلاح الدين اثنان بدلاً منه, و عندما أصيب بالحمي أرسل صلاح الدين طبيبه الخاص ليتفقد ريتشارد. فما كان من ريتشارد إلا أن يعرف حجم عدوه و يحترمه كمحارب. فإنتهي الأمر بينهما بمعاهدة تضمن للمسيحيين حقوقهم داخل القدس و إنسحاب ريتشارد.

ريتشارد قلب الأسد

و رغم تخفي ريتشارد في رحلة عودته للوطن خوفاً من القبض عليه بعد أن أشتعل الغضب في أوروبا بسبب إنسحابه من تلك الحملة و توقيع معاهدة مع صلاح الدين الذي سقط أمام خطوط دفاعاته العديد من الجثث الأوروبية الطاغية, سقط ريتشارد في يد الإمبراطور الروماني المقدس بعد ان تم بيعه إليه, حيث سقط في يد ليوبولد النمساوي بتهمة قتل قريب ليوبولد “كونراد الأول ملك أورشليم” الذي قُتل علي يد جماعة الحشاشين و بعد تعذيب أحد المنفذين للجريمة أعترف أن ريتشارد قلب الأسد هو من أسند لهم تلك المهمة. و صلت الأنباء لإنجلترا بسجن ريتشارد فتم تسليمه للإمبراطور الروماني المقدس “هنري السادس”.

القبض علي ريتشارد و إذلاله علي يد هنري

و لكن الصورة منافية للواقع حيث رفض ريتشارد ذلك و قال “لقد ولدت في مكانة حيث لا يوجد أعلي مني قدراً في الدنيا سوي الله”.

و بعد أن قبض الامبراطور الروماني المقدس “هنري السادس” علي “ريتشارد قلب الاسد” أرسل لإنجلترا يطلب فدية 100 ألف جنيه فضة لكي يفرج عنه, حيث كان الإمبراطور في حاجة للمال في ذلك الوقت لكي يطور من الجيش, وحاولت والدة ريتشارد “إليانور” بشتي الطرق ان تجمع المبلغ “الذي كان يُعادل ثلاثة أضعاف العائد السنوي بإنجلترا” آنذاك, حتي قامت بفرض ضريبة علي رجال الدين و الطبقات العليا بالدولة لقيمة ممتلكاتهم عادلت ربع المبلغ تقريباً وتم مصادرة الذهب والفضة بالكنائس أيضاً.

إليانور والدة ريتشارد

وفي نفس الوقت الذي كانت تحاول إليانور بأي ثمن أن تنقذ إبنها ريتشارد, قام شقيقه “جون” والملك الفرنسي “فليب” بعرض 80 ألف مارك ألماني أي ما يُعادل 50 الف جنيه فضة تقريباً علي الامبراطور الروماني المقدس, مقابل إبقاءه علي احتجاز ريتشارد حتي “يوم القديس ميخائيل” (29 سبتمبر) عام 1194, لإتمام بعض المخططات القائمة بتوزيع أملاك ريتشارد, ولكنه رفض وتم ارسال مال الفدية من انجلترا لألمانيا من قِبل رجال الامبراطور, علي شرط اذا تم سرقة المال في الطريق سوف يتحمل “ريتشارد قلب الاسد المسؤولية” ولكن وصل المال يوم 4 فبراير عام 1194.

هنري السادس

وكان المال الذي طلبه “الامبراطور الروماني المقدس ” يُعتبر يُعادل ما يُعرف بضريبة “عشور صلاح الدين” وهي ضريبة 10% علي كل الاموال والممتلكات المنقولة بانجلترا وفرنسا وألمانيا, وتم فرضها لدعم الحملات الصليبية الجديدة بالقدس بعد ان قام “صلاح الدين الايوبي” بسحقها بمعركة حطين عام 1187 مع سقوط كل الحصون والممتلكات بيد “صلاح الدين الايوبي”, فبعد ان وصلت أنباء الهزيمة لملوك اوروبا قاموا بفرض تلك الضريبة لجمع المال وتجهيز جيش جديد, ويأتي اسمها عشور نسبة للقيمة (10%), وبالطبع صلاح الدين نسبة لإسم القائد التاريخي “صلاح الدين و الدنيا الأيوبي”.

وفور وصول المال تم الافراج عن “ريتشارد قلب الاسد” أنتقلت الأخبار إلي فرنسا وقام الملك الفرنسي “فيليب الثاني” علي الفور بإرسال رسالته الشهيرة ل”جون” شقيق ريتشارد قلب الاسد قائلاً:

“انتبه لنفسك, الشيطان أصبح طليق”.

Look to yourself; the devil is loose

جون شقيق ريتشارد

مرور سريع علي المواجهة التاريخية بين صلاح الدين وريتشارد قلب الأسد من هنا: صلاح الدين و ريتشارد


ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: