“تمرد شاي”, التمرد الذي ضمن استمرار حرب استقلال أمريكا و الذي يعكس أسباب انفصال المستوطنين بأمريكا عن وطنهم الأصلي

“تمرد شاي” بأمريكا وجاء ذلك عندما قام “دانيل شاي” بقيادة 4 الاف متمرد في تظاهر ضد منفذين القانون المدني والاقتصادي/محصلي الضرائب عام 1787. واحدة من أهم الأحداث التي ساهمت في استقلال امريكا بالنهاية.

تمرد شاي و الهجوم علي محصلي الضرائب

و هي من أشهر الحوادث التي وقعت في أمريكا أثناء حرب الاستقلال الأمريكية الشهيرة, التي وقعت بين المستوطنين الأوروبيين الذين تحولوا بعد ذلك لأمريكيين بعد عدة أجيال, ضد بريطانيا في 13 ولاية, و أنتهت الحرب بانتصار الأمريكيين و استقلالهم عن بريطانيا في ال 13 ولاية لتبدأ بعد ذلك مراحل التفاوض و الشراء و الضم الإجباري لما تبقي من أمريكا حالياً و العدد الحالي 50 ولاية, بعد رفض بورتوريكو في استفتاء رسمي أن تُصبح ال 51. و يجيب ذلك التمرد عن التساؤل الدائم لماذا طالب المستوطنين بالإنفصال عما يُعتبر بالأساس وطنهم الأصلي, فأسباب اشتعال ذلك التمرد تُعتبر هي نفسها أسباب اشتعال الحرب من الأساس.

حرب استقلال أمريكا و تُعرف أيضاً ب “الحرب الثورية الأمريكية”

وبدأت الازمة في فترة “حرب الاستقلال الامريكية” بين أمريكا وبريطانيا التي عانت أمريكا من الفقر الشديد خلالها, وبشكل خاص ولاية “ماساتشوستس” التي وقع بها الحادث كانت تعاني من الفقر والمذلة, فإعتاد اغلب السكان الذين يعملوا بالزراعة علي أن يقوموا بشراء حاجاتهم من التجار بنظام المقايضة في الغالب و أدي الفقر الشديد و قلة المال مع طلب الحكومة الإجباري لدفع الضرائب الي خسارة الفلاحين أراضيهم نتيجة تراكم الديون وعدم القدرة علي دفع الضرائب, وما زاد الامر صعوبة أن التجار الذين اعتادوا البيع بالمقايضة حينما بدأوا يواجهوا مشكلة في استيراد البضائع من أوروبا نتيجة قلة المال, حيث رفضت اوروبا المقايضة مع التجار و إما الدفع بالعملة او لا يتم إرسال البضائع مما أدي إلي اشتعال الغضب بالولاية وبشكل خاص في مدينة “سبرينج فيلد”.

تجمع السكان بقيادة شاي

وقام “دانيال شاي” الذي ينسب التمرد لاسمه, بقيادة 4 الاف رجل و قاموا بالتعدي علي موظفي الضرائب أثناء محاولتهم جمعها الأمر الذي أرعب حاكم الولاية وقام بذكاء بإدعاء المرض والتنازل عن منصبه, ومع تولي الحاكم الجديد بعد عدم قدرته علي طلب دعم الجيش نتيجة قلة المال وقلة الوفرة في الجنود قام بتجنيد 3 الاف رجل من موظفين ومواطنين من ولايات اخري لكي يقوموا بإجبار السكان علي دفع الضرائب والديون.

بدء الخلاف و التحول لكارثة بين المحتجين و مجندين الحكومة

وقام المتمردون بوضع خطة وهي الهجوم علي مخازن الاسلحة بالولاية أملاً في إضعاف الحكومة وخلع الحاكم بحثاً عن حكومة أفضل تستطيع السيطرة علي الأزمة, ولكن تم كشف الخطة و استطاعت الحكومة ان تحرس مخازن الاسلحة وقامت باطلاق النار علي المتمردين الامر الذي وصل أنباءه للجيش ليتدخل وليتم السيطرة علي الموقف لاحقاً. وتم بعد ذلك محاكمة المنضمين للتمرد الذين هرب معظمهم, ولكن تم العفو بعد ذلك في المحاكمات عن الاغلبية.

هرب المتمردين من الموت و الاعتقال

وتعتبر تلك الواقعة واحدة من الاهم في تلك الفترة, حيث أن تأثيرها علي الدستور الامريكي وعلي اشتعال واستمرار حرب الاستقلال كان هام, حتي انتهت الحرب بعد تلك الواقعة ب 7 اشهر وتولي جورج واشنطن منصب أول رئيس أمريكي بعد 6 سنوات من الحادث.

جورج واشنطن أول رئيس في تاريخ أمريكا

و تعكس تلك الحرب أيضاً المفهوم القائم آنذاك و هو استغلال بريطانيا للمستعمرات بأمريكا و معاملة السكان بها بما يُعتبر عبيد من أجل جمع المال و نقل الخيرات لبريطانيا و استمرار سكان أمريكا بالعيش في حالة مزرية مستمرة من العمل الشاق و قلة الخدمات و ارتفاع الضرائب و أسعار البضائع بشكل مبالغ فيه. مما أدي لوصول أمريكا لقناعة أنه لابد أن تستقل, و كان جورج واشنطن قبل تلك الحرب بأعوام قد أنضم للماسونية و يُعتبر من أوائل الرجال في التاريخ الذين شغلوا منصب “سيد” في الماسونية قبل أن يبدأ الحرب و يتولي الحُكم, كما ساعدت فرنسا بشكل خاص و إسبانيا أيضاً أمريكا في تلك الحرب.

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: