موريس تيليت “الملاك الفرنسي” من أشهر المصارعين في التاريخ

المصارع الشهير باسم الملاك الفرنسي الذي تحول مرضه من السبب في منعه من تحقيق حلمه ليُصبح السبب في تحقيق شهرة عالمية و بقاء ذكراه في التاريخ للأبد “موريس تيليت” جسم وحش و وجه و قلب ملاك. وكان من اكبر المصارعين في فترة الاربعينات (1940) من القرن ال20.

ولد في روسيا لابوين فرنسيين. و والدته كانت مُدرسة ووالده مهندس بالسكة الحديد, وتوفي والده وهو صغير وكان في البداية طفل عادي جداً وكان معروف حيث يعيش باسم “الملاك” نظراً لملامحه التي تشبه الملائكة, وبعد اندلاع الثورة بروسيا انتقل مع والدته إلي فرنسا, وعندما وصل لعمر ال 20 بدأ يشعر بتغيرات تحدث في جسده مثل زيادة في حجم الرأس والقدم والكف و بعد زيارة الطبيب أكتشف اصابته بمرض “ضخامة الاطراف” مما يتسبب في زيادة في حجم و تخانة العظام.

كان يحلم بأن يكون محامياً ولكن مظهره بعد ذلك منعه, فانضم للبحرية الفرنسية حيث كان يعمل بها مهندساً لمدة 5 سنوات, وفي عام 1937 التقي ب “كارل بويلو” في سنغافورة وكان كارل مصارع محترف واستطاع اقناع تيليت بدخول المجال, ثم انتقل الاثنان الي باريس من اجل التدريب لمدة عامين ثم اجبرتهم الحرب العالمية الثانية ان ينتقلوا الي امريكا عام 1939.

وبداية ظهوره كانت في مدينة بوسطن عام 1940, حيث اصبح مشهوراً جداً وحظي بشعبية عالية وتم تسميته لفترة بال “Unstoppable” (الذي لا يُمكن إيقافه) وظل يحصد الانتصارات لمدة 19 شهر متتالين, وظل بطل اللعبة في الوزن الثقيل لمدة عامين حتي عام 1942.

ونتيجة نجاحه الباهر انضم الكثير من اصحاب نفس المرض للمصارعة. وبداية من عام 1945 بدأت صحته تتدهور قليلا وبدأ يخسر بعض المباريات, حتي لعب اخر مباراة له عام 1953 في سنغافورة وخسر المباراة بالاتفاق للاعب بيرت اسيراتي.

وعام 1950 قام النحات لويس لينك وهو صديق لتيليت بتصميم سلسلة من التماثيل الجبس له حتي تخلد ذكراه في لعبة المصارعة.

وهناك الكثيرين حالياً يقوموا بتشبيهه بالشخصية الكارتونية “شريك” وتوفي عام 1954 عن عمر 51 عام. بعد اعتزاله بعام واحد فقط.

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: