تمكن الباحثين من الوصول أخيراً لسبب ولاء الكلب للإنسان بذلك الشكل و للمرة الأولي.. ليس لأننا نطعمها.. بل السبب وراثي!

و يُعتبر ولاء الكلاب بشكل خاص للإنسان واحد من أجمل و أغرب العلاقات التي عرفها الإنسان علي مر العصور… فلقد وصل تعلق الإنسان بالكلب لتفضيل البعض للكلاب علي العديد من الناس في حياتهم.. و لكن مهما وصل تعلق الإنسان بالكلب فلا يُمكن أن يُنافس الكلب في ولاءه و تعلقه بصديقه أو مالكه… و السبب في ذلك حسب تلك النظرية هو غريب حقاً.

و تبدأ النظرية بفرضية أن الكلاب المتواجدة في عهدنا حالياً تندرج في الأساس من الذئاب و لكن بعد عملية تطويرية جينية استمرت لعدة سنوات, و توضح النظرية أن هناك فصيلة من تلك الذئاب أنشقت منذ 135 ألف عام, و ذلك قبل أن يبدأ الذئاب أو الكلاب بالإختلاط بالإنسان.

و حسب ما تم العثور عليه فيعود أقدم بقايا عظام لكلاب مدفونة في العالم ل 13 ألف عاماً فقط, مما يجعل النظرية تسير في إتجاه افتراض أن تطور الكلاب و إنفصالها كان فعلياً قبل لقاء الإنسان و الكلب أو دون تدخل البشر, و لكن تعتقد النظرية أن انفصال الكلاب عن فصيلة الذئاب أدي لتعلقها بالإنسان بمجرد رؤيته.. و بدأ إرتباط الإنسان بالكلاب مما تسبب في عزلها عن الذئاب.

و تفترض النظرية أن منذ ذلك اليوم أصبح الكلب يدرك جيداً طباع الإنسان شيئاً فشئياً و نفس الأمر للإنسان مع الكلب, بل و يُعتقد أيضاً أن الكلاب تفهمنا جيداً و تفهم جيداً تعابير وجه الإنسان و معانيها و العكس صحيح. و طبيعة الكلاب مثل طبيعة بعض الحيوانات التي تعتمد في أسلوبها علي البقاء بإعتمادها علي غيرها. و ذلك يقوي علاقة الإنسان بالكلب كثيراً.

و في دراسة حديثة أعتمدت علي دراسة عقل الكلب في جزئية تأثير حاسة الشم عليه أتضح بالفعل أن الكلب يحفظ جيدا رائحة مالكه و لكن الغريب أنها أوضحت الدراسة نشاط ملحوظ في الأجزاء الإيجابية و الشعور بالسعادة بالكلب بمجرد أن يشم رائحة مالكه أو صديقه و بالفعل أي شخص يملك كلب يدرك جيداً أن كلبه يمكنه بسهولة تمييزه برائحته فقط.

و مازال البحث في تلك العلاقة المميزة مستمر حتي اليوم و تخرج أبحاث عديدة جديدة و لكن ظهرت تلك الدراسة التي أبتعدت تماماً عن أن إعطاء الكلب الطعام هو سبب الولاء و نقلته لتاريخ العلاقة بين الإثنان.. ربما هي ليست مكتملة أو مازال هناك تساؤلات و لكنها تفتح الباب أمام مجال هام و هو دراسة تاريخ العلاقة بين ذلك الحيوان و الإنسان و هو أمر قد يعطي إجابة نهائية للأسباب لاحقاً.

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: