حقيقة: حكاية إنتحار 39 شخص من أجل أن يلحقوا بسفينة الفضاء المنطلقة خلف مذنب “هيل-بوب”.. المتجه نحو “بوابة الجنة”..

ففي عام 1997 تم العثور علي 39 جثة لأشخاص تابعين لجماعة “بوابة الجنة” المعروفة بالإنجليزية باسم “Heaven’s Gate” (هيفنز جيت) في احدي أحياء “سان دييجو” بكاليفورنيا بأمريكا. ليتم الإكتشاف بعد الفحص أنها حالة إنتحار جماعي!

و كانت تلك الجماعة طائفة دينية مسيحية في ولاية كاليفورنيا بأمريكا, و تم تأسيسها عام 1974 بقيادة “مارشال أبلوايت” و “بوني نيتلس”. و في يوم ال 26 من شهر مارس عام 1997 تم العثور علي 39 جثة في منزل بضواحي مدينة في ولاية كاليفورنيا. و قد قاموا بذلك الانتحار لكي ينتقلوا للسفينة الفضائية التي تلحق بالمذنب “هيل-بوب”.

و كان قد تم طرد “مارشال أبلوايت” من جامعة بتكساس لأسباب أخلاقية, و أثناء زيارة له لصديق مريض قابل الممرضة “بوني نيتلس”, و فور أن تقابلا شعر أبلوايت أنه يعرف بوني منذ زمن و أقتنع كلاهما (اللذان كانا متشابهان في المعتقدات بالصدفة) أنهما تقابلا في حياة آخري بالماضي… كما قالت له بوني أن إجتماعهم قد تنبأ به كائنات فضائية, فوصلا الإثنان لقناعة أن لديهما مهمة إلهية…

مارشال أبلوايت

و قد بدأ أبلوايت و بوني سوياً بدراسة بعض الموضوعات من التاريخ المسيحي و تعمق أبلوايت في أكثر من كتاب عن الكائنات الفضائية و وصلا سوياً لنتيجة جديدة و هي أن المسيح من تكساس… و وصفوا شكله بطريقة مختلفة, و حسب الوصف الجديد فهو يشبه كثيراً ل “مارشال أبلوايت” نفسه.. و توصلا إلي أنهما الشاهدان المذكوران في كتاب “رؤيا يوحنا”.

بل و توصلا أيضاً أن الله قد منحهما عقلاً يفوق أي إنسان بدرجة بسيطة و ذلك ليتوصلوا لتلك النتائج, و كانت النتيجة الأخيرة أنهم سيُقتلوا و ستنتقل أرواحهم ثم ستحيا في حياة آخري و لكن علي متن سفينة فضاء. و بعد عرضهم لفكرتهم علي المجتمعات الدينية… بالطبع لم يقبل أي مجتمع ديني تلك الأفكار (و لكن لم يتم رفضها بشكل كامل) مما أدي لإكتمال فكرتهم و مذهبهم بذلك الشكل و بدأوا بالإعلان عنه لينضم بالفعل البعض لهم و تم عقد إجتماعات لمناقشة الأوضاع و التطورات و المعتقدات.

و في عام 1985, رحلت “بوني” عن الحياة و توفت و تركت “مارشال” ليُكمل المشوار وحيداً, و قد قامت تلك الجماعة العجيبة في عام 1996 بشراء بوليصة تأمين ضد الخطف او القتل او “الحمل من قِبل الكائنات الفضائية” و تم الاتفاق في البوليصة علي ان التأمين سيغطي 50 شخص و سيتم تعويض كل شخص ب 1 مليون دولار.

و قبل عملية الانتحار الجماعي قاموا بالنشر علي موقع الجماعة الاّتي:

“مذنب هيل بوب قد أقترب من بوابة الجنة… أخيراً ال 22 عاماً من الصف الدراسي هنا علي سطح الأرض… قد وصل لنهايته و مضمونه… التخرج من مستوي (صف) التطور البشري. و نحن بسعادة مستعدين لمغادرة هذا العالم مع فريق “تي أي”.

أبلوايت و هو يتحدث عن عملية الإنتحار

و كان قد قام المؤسس “مارشال أبلوايت” قبل الانتحار بحاولي 6 ايام بتصوير نفسه و هو يتحدث عن الانتحار الجماعي و انها الوسيلة الوحيدة لاخلاء الارض و اللحاق بسفينة الفضاء خلف المذنب “هيل-بوب” و بالفعل اقتنع 38 شخص بكلامه و تبعوه و قاموا بتأجير منزل كبير اطلقوا عليه اسم “الدير” و قام كل عضو من المشتركين بتسجيل “شريط فيديو” يودع فيه الأرض و يشرح ما تم ذكره.

المنزل الذي أطلقوا عليه الدير

و بالفعل قام الأشخاص بتعاطي السُم الممزوج بعصير التفاح و بعض الخمور مع لف أكياس حول رأسهم تحتوي علي غاز سام مرتدين زي موحد من قمصان سوداء و “أحذية رياضية” و دروع مكتوب عليها “فريق بوابة الجنة”.. علي طريقة فيلم ستار تريك. و كان الضحايا 21 سيدة و 18 رجل و تتراوح أعمارهم بين أصغر شخص “26 عام” و أكبر شخص “72 عام” و كان بحوزة كل شخص 5 دولار و 3 أرباع عملات حيث كان يُعتقد أن ال 5 دولار ستكفيهم حتي يعثروا علي وظيفة في العالم الآخر و ال 3 عملات ليجروا إتصال هاتفي للأرض فور وصولهم للفضاء.

الضحايا و كما هو واضح الأحذية الرياضية بأقدامهم و حقائب مليئة بالحاجات الأساسية

و توفي بالطبع جميع الأشخاص و تم العثور علي 39 جثة من ضمنهم القائد “مارشال أبلوايت”…. و أنتهت تلك الجماعة بعد ذلك الحادث للأبد.

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: