“الخواجة بيجو” مش خواجة و لا حاجة.. الممثل القدير “فؤاد راتب” صاحب الشخصية السينمائية الشهيرة “الخواجة بيجو”.. الذي أسعدنا جميعاً رغم أن حياته كانت بائسة للغاية

الخواجة بيجو واحد من أشهر الممثلين و بشكل خاص في الإذاعة في تاريخ مصر و كان له عدة أدوار تاريخية لن ينساها محبي السينما أبداً و كان معروف بيجو بلهجته.. لهجة الخواجة التي انتشرت في مصر لفترة مع وفود العديد من اللاجئين الأوروبيين لمصر.

فؤاد راتب الخواجة بيجو

و لكن الحقيقة أن بيجو اسمه الحقيقي فؤاد راتب إبن محافظة الشرقية من مواليد الزقازيق عام 1930. و هو خريج كلية التجارة و بدأ حياته العملية في مجال العلاقات العامة و تمكن من أن يصل لمنصب مدير إدارة العلاقات العامة بإتحاد الصناعات. و أستمر نجاحه المهني بعيد عن التمثيل حتي سافر إلي الكويت و تمكن من الحصول علي وظيفة بشركة الأسمدة الكويتية و تولي أيضاً منصب مدير العلاقات العامة هناك علي سبيل الإعارة من مصر لمدة 4 سنوات من عام 1968 و حتي عام 1972.

فؤاد راتب في بداياته

و بجانب نجاحه المهني كان قد تمكن فؤاد من أداء أول دور له و هو بعمر ال 17 و أستمر بأدوار بسيطة حتي تمكن و هو بعمر ال 20 فقط من الحصول علي دور في المسلسل الإذاعي التاريخي الشهير “ساعة لقلبك” برفقة عدة نجوم لاحقين مثل فؤاد المهندس و عبد المنعم مدبولي و أمين هنيدي, الذين أصبحوا الركائز الأساسية للكوميديا في مصر.

برنامج ساعة لقلبك

و بدأ فؤاد بأداء شخصية الخواجة بيجو و كان له أدوار لا تُنسي مع إبن محافظة الشرقية أيضاً الشهير باسم “أبو لمعة” و لا ينسي أحد للخواجة بيجو جمل شهيرة مثل “يالنفوخ بتاع الأنا” و “يا لخوتي”.

و رغم أن فؤاد راتب لم يحصل علي أي أدوار بطولة إلا أن كل أدواره كانت علامات في تاريخ السينما و ربما دوره الشهير في فيلم إسماعيل يس في مستشفي المجانين كان الأشهر عندما كان يريد أن يكتب جواب و غير قادر علي كتابة صوت شهير… نعم الذي تسمعه في رأسك الآن. و لجأ لإسماعيل يس لكتابته في مشهد للتاريخ.

بيجو و إسماعيل يس

و يُعتقد أن تعلق فؤاد بشخصية الخواجة بسبب تعلقه بفتاة يونانية تُدعي ماريكا تعرف عليها أثناء فترة سكنه في الزقازيق و بالمناسبة كان الفنان عبد الحليم حافظ يسكن في نفس العقار معهما أيضاً…

عبد الحليم حافظ و هو صغير

و يُذكر أن بيجو قد تعرض لموقف شهير تسبب في إنهاء مسيرته المسرحية عندما وقع نزاع عنيف و مشادة بينه و بين مخرج بسبب رفضه دوره في المسرحية و طلب تعديله لحسب ما وصفت زوجته كان يحتوي الدور علي عبارة “تسئ لمصر” و لكن صمم المخرج عليها فرفض فؤاد الدور مما دفعه لترك المسرحية.

الخواجة بيجو و صديقه أبو لمعة و الدويتو التاريخي

و رغم مسيرة بيجو الناجحة فنياً و وظيفيا إلا أن دوره إنتهي بمصر برحيله للإعارة في الكويت… و لكن بعد إنتهاء إعارته عام 1972 إلتحق بمجال التمثيل أيضاً في الكويت و أصبح عضو هام جداً في لجان التليفزيون هناك إلا أن بيجو أصيب بحالة إكتئاب حادة تسببت في إصابته بالشلل النصفي.

فؤاد راتب الخواجة بيجو في آخر أيامه في الكويت

و لكن أستمر بيجو بالعمل رغم ذلك و تمسكت به الكويت و أستمر في منصبه حتي توفي عن عمر 56 عام بعد إصابته بأزمة حادة… ليرحل فؤاد و ترحل معه شخصية “كسفريتو كاتوليانو بسطانو أرسيان جوندفولو كولاس باولو فاستاولو بونو فينو بيجو” الشهيرة باسم “الخواجة بيجو”…. و لم يتمكن أحد من إعادة تلك الشخصية للحياة حتي اليوم.

الخواجة بيجو من أكثر الشخصيات المميزة في تاريخ السينما المصرية

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: