الجريمة الكاملة: عندما قام 5 فلسطينيين بالجريمة الكاملة في حادثة خطف طائرة و الحصول علي فدية دون التعرض لأي محاكمة بغرابة!

ففي يوم ال 22 من شهر فبراير عام 1972, الطائرة الالمانية المتجهة من طوكيو عاصمة اليابان إلي فرانكفورت بألمانيا التي كانت تقوم بتلك الرحلة مرة واحدة في الأسبوع بالمرور علي 4 محطات بطريقها وهم هونج كونج و بانكوك و دلهي و أثينا. وقعت حادثة خطف للطائرة.

وقام الخاطفين ببراعة بتقسيم أنفسهم علي المحطات لركوب الطائرة فقام واحد بالركوب من هونج كونج و اثنان من بانكوك و اثنان من دلهي. وبعد مغادرة الطائرة من دلهي بساعة ونصف تقريباً قاموا الخاطفين وهم 5 بالهجوم علي الركاب و اعلان الطائرة مخطوفة. بعد أن تمكنوا من التسلل من المطارات و بحوذتهم متفجرات و أسلحة.

مطار فرانكفورت عام 1972

ثم قاموا بالإعلان انهم تابعين لمنظمة مقاومة للاضطهاد الصهيوني (أي أنهم صهاينة), ولكن بعد ذلك تم إكتشاف انه تم تجنيدهم من قِبل “الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين”.

وقام الخاطفين بإعطاء أوامر للطيار بالهبوط علي الأرض في الصحراء ولكن استطاع أن يقنعهم أن ذلك سيشكل خطر علي حياة الجميع, فإقتنعوا وأعطوا أوامر للطيار بأن يتجه إلي اليمن (دولة جنوب اليمن آنذاك), ليهبط بمطار “عدن”, وفور وصول مطار عدن تم الإفراج عن جميع النساء بالطائرة ركاب و مضيفات و الأطفال (إجمالي عدد الركاب 172), ثم تم إرسال رسالة لمقر شركة “لوفتهانزا” بكولونيا بإيطاليا أنه سيتم تفجير الطائرة إن لم يتم إرسال 5 مليون دولار, وكان الإتفاق علي تسليم النقود حسب الرسالة بالقرب من بيروت. وفي ذلك الوقت قررت حكومة ألمانيا الغربية وكانت المالكة للشركة ايضاً, أن تقوم بدفع الأموال بدون أي مفاوضات.

وفور ان تم تسليم المال, قام الخاطفين باطلاق سراح الرهائن الرجال وكان من ضمنهم “جوزيف كينيدي” وهو ابن شقيق”جون كينيدي” رئيس أمريكا السابق. و كان ذلك المبلغ آنذاك هو أكبر مبلغ تم دفعه كفدية في حادث إختطاف طائرة في التاريخ.

الرئيس الامريكي “جون كينيدي”

وبعد ان تم تسليم الأموال قام الخاطفين بتسليم انفسهم للسلطات بعدن (جنوب اليمن) وتم إسقاط جميع التهم والافراج عنهم مقابل دفع مليون دولار من ال 5 مليون دولار التي استلمها الخاطفين.

و يُعتقد أن نفس المال هو الذي أستخدم لاحقاً لتمويل عمليات آخري و بالتحديد هجمة في مطار باليابان علي يد مسلحين يابانيين أيضاً في نفس العام بعد 3 أشهر. و كانت تلك الهجمة واحدة من سلسلة عمليات خطرة قام بها الفلسطينيون بحق ألمانيا الغربية, في فترة كانت ألمانيا الغربية من أهم الدول الداعمة لتأسيس الكيان الصهيوني و نهضته مادياً و معنوياً.

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: