لماذا يدين الجميع بالفضل للعصر الذهبي الاسلامي في تكنولوجيا تحديد المواقع و علوم الفلك حالياً, “الاسطرلاب” أو “ذات الصفائح” و حكاية إبتكار يعكس واحدة من أهم الفترات العلمية التي عرفها التاريخ..

و يُعتبر الاسطرلاب واحد من أكثر الأجهزة التي حيرت العالم حتي اليوم, و بسبب ذلك الابتكار بنيت العديد من النظريات و العلوم المتطورة التي غيرت من مسيرة البشرية من الناحية التكنولوجية في علم تحديد المواقع و علوم الفلك. و لم تقتصر فائدته علي المسلمين فقط بل تم إستخدامه لاحقاً من جميع شعوب العالم.

و هو إبتكار ليس أساسه علماء مسلمون و لكن الإضافة الكبيرة التي أضافوها إليه كانت العامل الفارق لاحقاً.

و كان يُحدد ذلك الجهاز العبقري خطوط الطول و دوائر العرض بل و يوضح مناطق هدوء البحر و تقلباته, و أصبح ذلك الجهاز أيضاً هو منارة السفن التي علي أساسه تُحدد طرق الابحار. فلم يكن يعي العالم بعد ما هذا الابتكار الذي سبق به هؤلاء العلماء العالم بمئات السنوات. و اصل الاسم نفسه متنازع علي اساسه و يُرجح أكثر من رواية, و لكن في الغالب أصوله يونانية قديمة.

و كانت المحاولات في البداية لصناعة الاسطرلاب و استخدامه تعود إلي ما قبل الميلاد مروراً بالعديد من الحضارات من ضمنها عهد البطالمة, إلا أنها لم تكن ناجحة كثيراً, و حاول العلماء في العهد البيزنطي تطويره بعض الشئ و لكن لم تكن بالشكل المطلوب و ظل الاسطرلاب مقتصر علي محاولات و لكن ليست بالشكل الحالي.

و بعد قيام حضارة بأسس قوية و بداية نهضة علمية تاريخية في العهد الإسلامي الذهبي (و ذلك ليس وصف بل الاسم الرسمي Islamic Golden Age), بدء العمل الحقيقي الذي استوحي بالطبع المبدأ ممن سبقوه, و لكن بشكل مختلف ليتم تأسيس بالفعل جهاز “الاسطرلاب” الذي سُمي “ذات الصفائح” في ذلك العهد بدمج عدة أبحاث علمية من دراسات عن الزوايا, و كانت البداية لاستخدامه هي تحديد اتجاه مكة و سهولة تحديد القبلة من أي مكان, و يُعتقد أن أول شخص قام بتطوير ذلك الإبتكار هو “محمد إبراهيم الفزاري” و هو ابن “إبراهيم الفزاري” و كلاهما عالما فلك و رياضيات شهيران.

و أستمرت عملية التطوير للأسطرلاب الذي شمل مواضع النجوم المعروفة و دوائر ذات تصميم مميز توضح الافق. الأمر الذي اصبح لاحقاً وسيلة ليستخدمه البحارة المسلمين لتحديد وجهتهم في الابحار, و بدأ من هناك ينتشر إلي جميع أنحاء العالم, ثم أضاف العالم المسلم السجزي لمسته ليطور منه و يجعل الاسطرلاب المسطح اسطرلاب ذو قُطبين ثم أضاف إليه البيروني استخدام الزوايا و كذلك أضاف الزرقالي من علمه, و كان للأسطرلاب دور علمي و دور ديني ايضاً كما ذكرنا القبلة, و لكن تطور الأمر أيضاً و شمل مواقيت الصلاة الدقيقة.

البيروني

و كل ذلك تم بالأساس علي علوم الرياضيات التي تطورت في ذلك العهد و بشكل خاص من أعمال العالم المسلم الشهير “البتاني“. و تحول الاسطرلاب لأداة حاسبة لكل شئ تقريباً لفترة طويلة علي مستوي العالم, و أصبح يُستخدم أيضاً في تحديد أوقات قيام معارك بناءاً علي الطبيعة الفلكية و الظروف البيئية و الجوية المتوقعة.

البتاني

و في فترة صدور عدة كتب و مراجع إسلامية, بدأت عملية الترجمة لتلك العلوم لنقلها للغرب, و كان الاسطرلاب بشكل خاص من أهم ما يتم نقل كتب عنه, و سجل العديد من المؤرخين و العلماء العرب كُتب قيمة عن ذلك الجهاز, الذي يتم العثور عليه دائماً داخل السفن القديمة الغارقة نتيجة حوادث أو قصف. و لا يُمكن حصر كم العلماء المسلمون الذين شاركوا في تطوير ذلك الجهاز أو تسجيل بياناته أو شرحه في كُتب لأن عددهم بالعشرات.

و كان البرتغاليين هم أول الأوروبيين المستخدمين للاسطرلاب المطور الذي بدوره انتقل لفرنسا أيضاً, حتي أصبحت فرنسا آنذاك من أشهر المصنعين له في أوروبا, و أستمر التطوير للاسطرلاب حتي في أوروبا بعد ذلك و أستمر العمل به حتي شهد العالم عمليات تطور لاحقة في الأجهزة.

و يتكون الاسطرلاب من عدة أجزاء, و لكل جزء دور من تمثيل خطوط الطول لمواضع النجوم, و هو قابل للحركة بحيث مع كل حركة يمكنك معرفة الظروف المحيطة لكل وضع بشكل منفصل مع الاخذ في الاعتبار حركة الشمس. و كان يُعرف بين العرب باسم “ذات الصفائح”.

و هكذا كان ذلك العهد علماء تسلم علماء و كل عالم يضع لمسته و يضيف مما أنعم الله عليه بالعلم, فكان العلماء هم أساس الدولة و مصدر فخرها و اهتمامها مما جعل تلك الأمة قوية لسنوات طويلة حتي بدأ الإنهيار بالنهاية عندما اختلفت الاهداف و تحول الاهتمام بالحكام اكثر من العلماء لتبدأ مرحلة التهاوي و السقوط.

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: