جهاز المخابرات الأشهر “الخمسة أعين” يصدر تقريره النهائي بشأن أسباب إندلاع فيروس كورونا!

و الخمسة أعين هي منظمة مخابراتية مكونة من تحالف ضخم بين أجهزة مخابرات أمريكا و بريطانيا و استراليا و كندا و نيوزيلندا, و قد صدر التقرير المكون من 15 صفحة, و الذي تسرب في أستراليا و تم نشر أجزاء هامة للغاية منه في الصحف.

جهاز الخمسة أعين

و قد أوضح التقرير في بدايته أن إندلاع الفيروس في ووهان بالصين كان مصدره “معمل ووهان لعلم الفيروسات” و هناك دلائل قدمها لذلك, و لكنه أكد أنه لم يتم بفعل فاعل, أي أن الفيروس ليس مفتعل بل حدث التسرب نتيجة خطأ و حسب ما تم وصفه “عدم إتباع أساليب الأمن و السلامة و الحماية المناسبة” مما أدي لتسرب الفيروس خارج المعمل.

معمل ووهان لعلم الفيروسات

و حدد التقرير العالمة الدكتورة الصينية “شي تشنغ لي” علي أنها مصدر إندلاع الفيروس و يُعتقد أن ذلك تم أثناء ما كانت تبحث في فيروس مميت “للخفاش”, و هو أمر كان قد تم إخطار دول الغرب به سابقاً, و أفاد التقرير أن البحث في الفيروس دون إتخاذ إحتياطات السلامة اللازمة أدي لإندلاع كارثة.

شي تشنغ لي

و أفاد التقرير أن الصين حاولت إخفاء إندلاع الكارثة في بدايتها, و بدأت بتدمير جميع الدلائل و الوثائق التي تذكر أي معلومة عن فيروس كورونا, بما يشمل عينات من المختبرات بل و أفاد تقرير المخابرات أنها قامت بحظر أي نشر عن أي إصابة لأي فيروس ينتقل “من شخص إلي شخص” منعاً لإندلاع الفضيحة مبكراً في شهر ديسمبر الماضي.

و أفاد التقرير أنها لم تُصرح رسمياً بأن هناك كارثة إلا بحلول يوم 20 يناير عام 2020, و أوضح أن يوم 3 يناير صدر قرار من لجنة الصحة الصينية بتدمير جميع الادلة التي تم جمعها عن الفيروس و منع وصول المعلومات من داخل الصين لخارجها. (الإتهام الأخير من ترامب للصين).

و أوضح التقرير نقاط آخري, مثل قيام الحكومة الصينية بإعطاء أمر بإعادة تطهير و تنظيف مكثف لسوق الكائنات الحية (السوق الرطبة) بووهان, و ذلك بعد أن تسرب إليه الفيروس الذي انتقل من مختبر الفيروسات بنفس المدينة, و ربط التقرير ذلك بأنه محاولة من الصين لإخفاء إندلاع الفيروس في البداية.

كما أوضح التقرير أن منذ إندلاع الفيروس انتقل الملايين من ووهان من المدينة و إليها و العديد منهم سافر حول العالم, مما تسبب في كارثة حالياً بتخطي عدد المصابين ال 3.5 مليون شخص, و شكك التقرير في عدد المصابين و الوفيات التي تذكرها الصين و رجح أن الاعداد أعلي بكثير من تلك التي أعلنت عنها الصين ب 88 ألف مصاب تقريباً و ما يقع قرب 4 آلاف وفيات, مؤكدة أن وسط 1.4 مليار شخص ذلك الرقم مستحيل.

و من هذا التقرير قام ترامب بإتهام الصين بأنها لم تتبع أساليب الوقاية و الأمن و السلامة الصحيحة في التعامل مع الفيروس, و بعد إجتماع مع المخبارات صدرت شائعات أن ترامب مصمم أن يفرض تعريفة جمركية جديدة علي السلع الصينية تصل ل 1.2 تريليون دولار, من أجل إعادة بناء إقتصاد أمريكا الذي إنهار بسبب الصين و تعويض الخسائر.

و تصر الصين علي رفض الاتهامات الموجهة إليها بل و أتهمت أمريكا أنها من قامت بزرع الفيروس في مدينة ووهان في الأساس.

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: