من هم “الاوزبك” الأغلبية العظمي من سكان “أوزباكستان” و أحد أشهر الشعوب المسلمة في آسيا الوسطي, مرور سريع علي تاريخهم الحافل حتي اليوم

الجزء الأول: بداية الأوزبك و التقلبات الشهيرة التي عكست أكثر من حضارة في العهد القديم

و الأوزبك هو عرق منتشر في آسيا الوسطي و يرجع اصوله إلي العرق التركي, و هناك أكثر من رواية عن أصل المسمي و لكن المرجح هو تدرج المسمي في الأساس من “أوغوز بك” الذي من خلاله أصبح الاسم “أوزبك” فأغلب الروايات تؤدي إلي أوغوز سواء إن كان الاسم نفسه أو المعني “أوز” التي تعني خاص/شخصي و مضاف إليها لقب “بك” و التي تقصد سادة أنفسهم “أوزبك”.

أوغوز بك

و لم تكن منطقة أوزباكستان الحالية مستقلة بل قضت أغلب بدايتها تتبع لإمبراطوريات من دول فارس, ثم أستمرت في التناقل, حتي دخلت ضمن “الإمبراطورية القراخانية” و تولي “ستوق بغرا خان” الحُكم الذي تحول للإسلام, و أصبح أول إمبراطور تركي مُسلم, و بدأ الإسلام ينتشر بين شعوب أوزبك مع إسلام السلطان “ستوق بغرا خان”.

و يُعتبر السبب الرئيسي في تأسيس ما أصبح أهم مدن أوزباكستان حالياً هو طريق الحرير, فبداية استخدام ذلك الطريق الذي تحول آنذاك لواحد من أهم الطرق التجارية في العالم, فصارعت الشعوب الإيرانية بتأسيس مدن علي ذلك الممر لتتحول لنقط هامة لعملية التجارة, لذلك كانت بدايات أوزبكستان كموقع اقتصادي هامة جداً, و وقعت تلك المناطق لاحقاً تحت سيطرة الاسكندر الأكبر بعد زيجته الشهيرة من “رخسانة”, و كانت أميرة من الفرس قام الاسكندر بالزواج منها بعد أسرها في حروبه ضد شعوب الباختر, بعد انتصاره علي داريوش الثالث, الذي هرب و ترك عائلته بالكامل خلفه.

زواج الاسكندر الأكبر من رخسانة

و في تلك الفترة بدأ العالم يعرف مسميات هامة حالياً في أوزبكاستان مثل “بخاري” و “سمرقند” و أصبح كلتا المدينتان لاحقاً من منارات العلم في “العالم” و هم حالياً من أشهر المدن ذات المعمار الإسلامي القديم. و كان دخول الإسلام لتلك المناطق في البداية ضمن حملة كبيرة وكلها “الحجاج بن يوسف الثقفي” ل “قتيبة بن مسلم الباهلي” (واحد من أشهر المحاربين في تاريخ العرب) و قد تولي قتيبة مهمة نشر الإسلام و الثقافة العربية في منطقة وسط آسيا, و أستمر الصراع القائم بين العرب و الصينيين في تلك المناطق حتي حسم العرب الموقف بإنتصار علي الصينيين ليبدأ تطبع شعوب آسيا الوسطي بطباع العرب و إنتشار الإسلام بشكل كبير جداً في تلك المناطق.

قتيبة

و مع استمرار الحُكم الإسلامي في تلك المناطق, و كان في قمة مجده العلمي آنذاك, بدأ التطور الملحوظ للمدن لتتحول بشكل خاص مدينة “بخاري” في البداية لواحدة من أشهر و أكبر المدن في العالم, و تتناقل الأخبار عالمياً عن مدينة تقع في وسط آسيا أصبحت مثل بغداد و قرطبة (بالأندلس), و كان ذلك فيما بعد عام 800 بقليل (عهد الدولة العباسية).

و أستمرت المنطقة ضمن صراعات عديدة, حتي بدأت أهم فترة في تاريخها و أفضل فترة مرت علي أوزباكستان و شعبها, عندما تمكن منها السلاجقة, تحولت سمرقند و بخاري و عدة مناطق في أوزباكستان حالياً إلي منارات علم للعالم و ظهر منها عدة علماء, حتي بدأت تنهار الدولة السلجوقية في نهايتها, لتأتي الضربة الاخيرة علي يد المغول بقيادة “جنكيز خان”, و عكس كل من سبقوه كان جنكيز خان يدمر في تلك الحضارة بشكل غريب, حتي لم يحاول الاستفادة من البنية التحتية بل راح يدمر كل ما تم بناءه حتي مشاريع الري لم يستفد منها. و هو أمر تعجب له المؤرخون.

و أستمرت هيمنة المغول حتي وفاة جنكيز خان و بداية صراعات بعد تقسيم إمبراطوريته, و بدأت قبائل تتصارع علي السيطرة علي مناطق داخل أوزباكستان و لكنها لم تنجح كثيراً حتي أعلن حاكم ديكتاتور بشكل مفاجئ عن نفسه كخليفة لجنكيز خان و بدأ حملة ضخمة للسيطرة علي جميع المناطق و غزو مناطق آخري, الحاكم الشهير “تيمورلنك”.

تيمورلنك

و مثله مثل جنكيز خان, بعد وفاة تيمور تصارع الورثة علي عرشه و إنقسمت الإمبراطورية و بدأت تنهار, ليبدأ “محمد شيباني خان” بقيادة حملة ضخمة لغزو المناطق التي تقع داخل أوزباكستان حالياً, و تمكن شيباني من توحيد عدة قبائل لقيادة ذلك الغزو و كانت قبائل من شعوب “الأوزبك”, حتي تمكن من إحكام السيطرة علي المنطقة, ليبدأ رسمياً نزوح شعوب الأوزبك إلي تلك المناطق.

و لكن لم تتمكن تلك المنطقة من أن تحظي بالهدوء أبداً, ففور بداية إستقرار الأوزبك بالمنطقة, بطبيعتهم مسلمين, بدأ علي الفور النزاع الديني مع جيرانهم, فلم تحتمل الشعوب الإيرانية تواجد مسلمين علي حدودهم بسبب مختلف المعتقد. (الشعب الإيراني شعوب شيعية). مما أدي إلي إنهاك تلك الشعوب في حروب خارجية و داخلية أيضاً, و كان استمرار سبب الضعف هو عدم وحدة تلك المناطق تحت إمارة أو مملكة واحدة.

الجزء الثاني: الأوزبك في العصر الحديث

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: