أسلحة “الليزر” لم تعد خيال علمي بعد الآن, أمريكا تستعرض أول سلاح ليزر كبير مدمر بسلاح البحرية الأمريكية, و نتيجة الإختبار بالتأكيد مرعبة لأي قوة عسكرية في العالم!

حيث قامت البحرية الأمريكية يوم 22 مايو 2020, بإستعراض أول سلاح ليزر تابع للبحرية الأمريكية تم تثبيته علي سفينة “بورتلاند” الأمريكية بالقرب من ميناء “بيرل هاربور” الشهير (الذي قصفته اليابان في الحرب العالمية الثانية).

و تم الإختبار لأول مرة لذلك السلاح الفريد من نوعه علي طائرة بدون طيار غير مسلحة بالقرب من الميناء, و كانت نتيجة الإختبار كما هو مطلوب, حيث يقوم السلاح بإطلاق صاعق ليزر عنيف يقوم بإبطال مفعول جميع أجهزة الاستشعار بالهدف و يدمره علي الفور, و نتيجة الإختبار الأولي كافية لتُرعب أي قوة عسكرية معادية لأمريكا في العالم…

و كان السلاح قد تم تثبيته منذ عام 2019, و لكنه منذ ذلك الحين يخضع لعدة إختبارات ليصل للشكل المطلوب, و السلاح من إنتاج شركة “نورثروب” التي وقع معها الجيش الأمريكي عقد بقيمة 51 مليون دولار لصناعة السلاح, و لكن التكلفة الإجمالية للمشروع بالكامل هي 91 مليون دولار..

و هو ليس سلاح الليزر الوحيد بالجيش الأمريكي و لكنه يُعادل 5 أضعاف أي سلاح آخر, فهو يعمل علي مستوي طاقة “150 كيلووات” غير المعتاد الذي يعمل علي مستوي طاقة “30 كيلووات” فقط. و هذا السلاح هو الأخطر لأن له أكثر من مهمة, فهو غير مقتصر علي تدمير الأهداف فقط, و لكنه يمكنه أيضاً أن يوقف حركة (يعمي رؤية) أي أجهزة إستشعار لدي العدو مما يجعله واحد من أخطر الأسلحة في العالم حالياً…

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: