انتفاضة “موسم النبي موسي” الجزء الثاني

الجزء الثاني: طرد اليهود و كيف أتحد العالم ضد العرب لإنقاذ الوطن الصهيوني.

و في اليوم التالي اشتعل الوضع اكثر في “المدينة القديمة” بالقدس و اضطر الجيش ان يقوم بعزل المنطقة و منع اي احد من الخروج او الدخول منها, و استطاع العرب محاصرة اليهود بداخلها و انسحب الجنود البريطانيين من المنطقة القديمة و حاولوا الدخول مرة اخري و لكنهم لم يستطيعوالسيطرة عليها إلا بعد مرور 4 ايام تقريباً.

و نجحت تلك الهجمة حيث سقط قتلي من الطرفين و لكن اصابات عديدة لليهود و تم طرد 300 يهودي من المدينة القديمة بالقدس بعد انتهاء تلك الهجمات.

و تُعرف تلك الهجمة عند اليهود ب”مذبحة نبي موسي”

و يتهم اليهود الجيش البريطاني بالتواطؤ مع العرب في تلك الهجمة في محاولة منهم لجعل اليهود يعدلوا عن قرار تأسيس وطن في فلسطين, و لكي يثبتوا لليهود حول العالم استحالة نشأة كيان صهيوني في تلك المنطقة. و لكن لم يتم إثبات ذلك حتي اليوم.

و قام المسيحين بتعليق الصليب علي محلاتهم بالخارج لينبهوا العرب المسلمين انهم ليسوا يهود و قام البائعين بمقاطعة اليهود في البيع, و لم يكن الجيش البريطاني نفسه و بشكل خاص الجنرال “ستورز” يريد إنجاح ذلك الوطن و علي ما يبدو ان شعوب العالم داخلياً كانت تأبي ان يتم نشأة وطن صهيوني فوق تلك الأرض الفلسطينية العريقة. و لكن كان يُقاوم اليهود بإستماتة من أجل تأسيس ذلك الوطن. و تلك الحقيقة التي ينكرها العديد فبعد إعتماد تأسيس وطن لليهود في فلسطين و عندما أتضحت النوايا أدرك العديد من الدول حقيقة الكارثة التي ستقع, و كان قد إنتهي الأمر و لا يمكن العدول عنه.

و بعد وقوع المعركة تم إرسال لجنة من بريطانيا لتتحقق من أسباب تلك الواقعة و كيفية السيطرة عليها و تم إصدار تقرير في شهر اغسطس عام 1920 (بعد الواقعة بأربعة أشهر), و أفاد التقرير إتهام الصهاينة بأنهم السبب في تلك الأزمة بسبب التسرع في تحقيق اهدافهم من السيطرة علي الأرض في فلسطين. الامر الذي اشعل غضب المجتمع الصهيوني.

و تم إعتقال 200 شخص و خضوعهم للمحاكمة من ضمنهم 39 يهودي فقط, و تم خلع حاكم القدس و تغييره, أما بالنسبة ل “أمين الحسيني” تم القبض عليه بتهمة التحريض, و لكنه خرج لاحقاً بكفالة و هرب إلي سوريا, و تم الحكم عليه بالسجن 10 سنوات “غيابياً”, و كانت المحاكمات غير عادلة فتم الحكم علي اليهود بفترات سجن تتراوح بين 6 أشهر و سنة فقط, و أدي ذلك لإشتعال مظاهرات عربية حادة في يافا و القدس, و هرب “زئيف جابوتينسكي” و هو أوكراني و من أهم مؤسسي الصهيونية, و أختار أن يهرب إلي مصر فتم القبض عليه و محاكمته و حُكم عليه بالسجن 15 عام, و لكن تم إرساله بعد ذلك إلي فلسطين و تم خفض مدة السجن إلي “عام واحد فقط”.

زئيف جابوتينسكي

و علي عكس ما يتم نشره فالشيوخ الاسلامية بالقدس و يافا اعلنت انها ليس لديها أزمة دينية مع اليهود و غير معترضة علي تواجد اليهود بفلسطين, و لكن بالطبع الجميع يرفض الفكر الصهيوني. أو تأسيس دولة محتلة لهم.

و كان ذلك في فترة سيطرة العرب علي فلسطين التي تحولت مع الوقت إلي شبه منعدمة للاسف كما هو الوضع حالياً, و لكن تعتبر تلك الحادثة من بداية الحوادث في الالتحام و نشأة النزاع الحقيقي بين العرب و الصهاينة كما أنها أظهرت النوايا الحقيقية للصهاينة و للبريطانيين بتطبيق الظلم و سياسة القمع و الفوضي ليتم نشأة إستعمار لن يرتقي لأن يصبح وطن علي أرض فلسطين.

أما ما يتم تداوله علي أن الفلسطيني باع أرضه و تلك الأقاويل فهي ليست حقيقية و ليست السبب الحقيقي لنشأة هذا الكيان بل يُستخدم لطمس الحقائق فعلي مدار 30 عاماً من عام 1919 – 1949 تقريباً قاوم الفلسطينيين و العرب أجمع بكل السُبل تواجد كيان صهيوني علي أرض فلسطين, و لم ترضخ فلسطين أبداً لتأسيس وطن صهيوني علي أرضها بل كانت الخيانة و المصالح الشخصية للبعض عامل حاسم في ذلك, بالإضافة للامتياز العسكري للصهاينة في تلك الفترة و بشكل خاص بسبب إشتراكهم بالحروب العالمية الأولي والثانية الذي أدي مع الوقت لإكتساب خبرة ميدان و التفوق العسكري.

و أضف إلي ذلك العكس في الدول العربية التي كان يرفض الإحتلال إشراكها في الحروب العالمية و بشكل خاص الدول التي تقع علي حدود فلسطين و ذلك لإستمرار تأكيد ضعف الجيوش العربية للفترة الحاسمة بين بداية الحرب العالمية الأولي و حتي نهاية الثانية, و كانت مصر من الدول التي طلبت رسمياً من بريطانيا إشراك جيشها بالحرب العالمية الثانية لكي يستفيد من خبرة ميدان المعارك و لكن تم رفض طلبها. و كان ذلك الطلب بالتحديد هو السبب الرئيسي الذي دفع لإغتيال رئيس الوزراء المصري “أحمد ماهر”.

و أتضح الفرق بين الجيوش العربية و الصهيونية بسبب خبرة الميدان في أكثر من مواجهة و أهمهم حرب 1948 و نكسة 1967, بعيداً عن الأخطاء العسكرية و ضعف القوات نتيجة إنشغالها بأكثر من معركة خارجية فوق طاقتها.


اقرأ أيضاً: حادثة اغتيال احمد ماهر باشا رئيس وزراء مصر و مرور سريع علي تاريخه


ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

لا تعليقات بعد على “انتفاضة “موسم النبي موسي” الجزء الثاني

  1. تنبيه: غير معروف

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: