أسباب الحرب العالمية الأولي: السبب الرابع: الاتفاق الودي, الغير ودي.. الذي أنهي نزاع استمر لآلاف السنوات و اسقط مصر في يد بريطانيا

و يُعرف الاتفاق الودي التاريخي الشهير باسم “Entente Cordiale”(أُنطنت كوغديال) بالفرنسية و تعني “الاتفاق/الوفاق الودي”, و كان الوفاق هو توقيع معاهدة اتفاق بين اثنان من ألد الأعداء علي مدار التاريخ بريطانيا و فرنسا, فبعد آلاف السنوات من الحروب بين البلدين و الصراعات الدامية علي المستعمرات علي مستوي العالم و صراعات أيضاً علي أحقية بعرش كل واحدة للاخري و محاولات قتل و دعم إنقلابات من أجل إسقاط ملكية كلاً منهما, جاء ذلك التحالف ليُنهي صراع دموي بين البلدين, و ذلك بعد ظهور قوة عظمي جديدة في العالم و هي ألمانيا و تليها إيطاليا أيضاً, فبدا الأمر كتهديد لكلاهما فأتفقا في النهاية أن العالم يكفي لهما فقط و لن يتحمل قوة عظمي آخري أو قوتان. فأتحدا في النهاية و قاموا بضم روسيا إليهم لقوة جيشها و محاصرة ألمانيا.

و كعادة بريطانيا في الالاعيب السياسية, ففي تلك الفترة نفس الامر الذي كان متوقع و حدث بالحرب العالمية الثانية, تواجد فرنسا علي حدود ألمانيا يعني أنها أول دولة ستتعرض للبطش الألماني في حالة الحرب, فقبلت علي الفور بتلك المعاهدة, و الذي حفز التوقيع و الاتفاق بين البلدين كان مشروع شهير بدأ علي يد وزير الخارجية الفرنسي “تيوفيل ديلكاسي” و الذي كان يكره الألمان بشدة, و هو أول من إبتكر الفكرة بتوحيد الثلاث قوي “بريطانيا – فرنسا – روسيا”, و بالفعل تم تطبيق أهدافه بالنهاية.

تيوفيل ديلكاسي

و كان ضمن ذلك الوفاق أن يتم تقسيم المستعمرات لتجنب وقوع أي مشكلات لاحقاً, و كما ذكرنا أن حركة التجارة المائية هي روح بريطانيا, فكانت مصر بالنسبة لبريطانيا هي الأهم للسيطرة علي قناة السويس, و بالفعل وافقت فرنسا علي ذلك علي أن تمتنع بريطانيا تماماً عن التدخل في المغرب و تتركها لفرنسا (التي شاركتها بها إسبانيا) و منحتها أيضاً مناطق في جامبيا و نيجيريا و أجزاء في جزر في إفريقيا, كل ذلك مقابل مصر.

قناة السويس

و كان ذلك الاتفاق بالتحديد هو السبب الأهم ضمن جميع الاسباب لتدمير أحلام ألمانيا و اشتعال الغضب بالحكومة الألمانية و إدراكها انه لا مجال لتواجد ألمانيا و مصالحها سوي بالحرب, كانت تتمني ألمانيا أن يقع صدام بين فرنسا و بريطانيا و لكن تحالفهما كان كارثة بالنسبة لها و أنهي كل احلامها و لكنها لم تيأس رغم ذلك. و لا سيما بإنضمام روسيا أيضاً مما جعله إتحاد ثلاثي حاد يحيط ألمانيا من كل جانب. بعد سنوات من سعي ألمانيا إلي عزل فرنسا عن بقية الدول الأوروبية في محاولة لمنعها من تشكيل أي إتحاد مع قوة عظمي آخري.

و كانت تلك المساعي بين فرنسا و بريطانيا قد تمت في التوقيت الممتاز, فكان الامل الاخير لالمانيا هو الحرب الروسية اليابانية التي أندلعت عام 1904, و بتحالف بريطانيا مع اليابان و روسيا مع فرنسا فذلك كان يعني حرب رسمية بين البلدين, و لكن تحالفهما منعهما من التدخل في الحرب كأطراف و تفادي حرب بينهما ستُعطي ألمانيا فرصة ذهبية لتتمكن منهما واحدة تلو الآخري, و رغم سعي ألمانيا لتوقيع معاهدة اتفاق مع بريطانيا إلا أن فضلت بريطانيا فرنسا و لذلك أسباب تنافسية واضحة. فبعد أن تلتهم ألمانيا العالم كانت ستلتهم بريطانيا في النهاية و لن تقبل بشروطها عكس فرنسا التي ستقبل نتيجة وقوعها كما ذكرنا علي حافة الخطر بالقرب من ألمانيا و إحتياجها الدائم لبريطانيا و أضف إلي ذلك كما ذكرنا في سلسلة هرتزل تمكن الصهيونية من مراكز القوة بفرنسا و كان الصهيونية في تلك الفترة تعتمد علي بريطانيا في التمكن من فلسطين بالنهاية.

الحرب الروسية اليابانية

و بالإضافة إلي عداء التسليح بين ألمانيا و بريطانيا و غضب ألمانيا من تعمد بريطانيا معاملتها علي أنها دولة حديثة و ليست قوة عظمي في العالم و كان يتضح ذلك في كل مرة تتجاهل بريطانيا في تقسيم المستعمرات, و هناك عداء تاريخي بين فرنسا و ألمانيا في تلك الفترة و بشكل خاص بعد ملحمة عنيفة في حرب فرنسا و بروسيا (بروسيا تقع داخل ألمانيا بعد توحيدها) و التي إنتهت بهزيمة شديدة لفرنسا و سقوط الامبراطورية الفرنسية الثانية و تأسيس الجمهورية الثالثة في تاريخها و توحيد ألمانيا و ضمها لمناطق تقع داخل فرنسا حالياً كما ذكرنا في الجزء السابق.

سقوط الإمبراطورية الفرنسية و إستسلام الإمبراطور

فلم تنسي فرنسا أبداً المناطق التي ضمتها ألمانيا, و كانت ألمانيا أيضاً تريد سحق فرنسا لتحل محلها كثاني أكبر دولة في العالم, و لكن لم تكن بريطانيا لتعطيها تلك الفرصة أبداً, و بذلك يكون أتضح مصدر العداء السياسي بين ألمانيا و بريطانيا و توضيح سبب قيام ألمانيا بتحديد فرنسا ضمن أهدافها بالحرب العالمية الأولي, و بداية من الجزء القادم بإذن الله نبدأ في أولي الخطوات الجادة و الحاسمة للحرب, و هي الحرب الروسية اليابانية واحدة من الحروب التي قلبت موازين العالم بمعني الكلمة…


العودة للسبب الثالث: صراع التسليح و سياسة “معيار ذو قوتين” و لماذا تهتم بريطانيا بإمتلاك أقوي أسطول بالعالم!


ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

رأيان حول “أسباب الحرب العالمية الأولي: السبب الرابع: الاتفاق الودي, الغير ودي.. الذي أنهي نزاع استمر لآلاف السنوات و اسقط مصر في يد بريطانيا

  1. تنبيه: غير معروف

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: