أسباب الحرب العالمية الأولي: السبب العاشر: الحرب العثمانية الإيطالية “الحرب الليبية”. أول حرب بقصف جوي في التاريخ, و دور اليهود في الحرب

الجزء الأول: أسباب دخول إيطاليا لليبيا و المعاهدات السرية لتلك الحرب قبل إندلاعها ب 9 سنوات!

و هي حرب استمرت لمدة عام تقريباً, بدأت عام 1911 بين المملكة الإيطالية و الدولة العثمانية (بمساندة السنوسية) و إنتهت بإنتصار إيطاليا و احتلالها لليبيا و بداية المقاومة الليبية الشهيرة التي تولاها لفترة القائد الليبي الشهير “عمر المختار”. و لم تكن الحرب صراع علي ليبيا فقط بل شملت صراعات علي جزر يونانية أيضاً.

و تُعتبر تلك الحرب هي الضربة القاضية للدولة العثمانية, و التي اوضحت للعالم مدي الضعف الذي وصلت له, فبعد هزيمة في تلك الحرب بدأت علي الفور حروب البلقان ضد الدولة العثمانية حيث أيقنت جميع الدول الأوروبية ان الدولة العثمانية قد إنهارت و لم تعد قادرة علي اي مقاومة.

و كما ذكرنا سابقاً في مؤتمر برلين عندما تنازلت الدولة العثمانية عن قبرص لبريطانيا لكي تدعمها في المؤتمر, أتضح لاحقاً ان تونس أيضاً كانت قد تنازلت عنها الدولة العثمانية لفرنسا لنفس الغرض, إلا أن إيطاليا عندما علمت بتلك الاتفاقيات لم تتقبل الأمر بإعتبار أن فرنسا و بريطانيا يقوموا بتقسيم المستعمرات فيما بينهما دون أي إعتبار لإيطاليا, نفس الأمر الذي أغضب ألمانيا أيضاً, مما دفع إيطاليا للميل لصف الألمان في تلك الفترة. و لكن من أجل إضعاف ألمانيا, بدأت بريطانيا تتواصل مع إيطاليا لكي تُسقط التحالف بينهما.

و بالفعل اتفقت إيطاليا و بريطانيا بعد عدة إجتماعات سرية بين ورزاء خارجية البلدين علي أن تدعم بريطانيا دخول إيطاليا ليبيا و تمكنها منها, و كان ذلك عام 1902, كما أدرجت بريطانيا ضمن تلك الإجتماعات فرنسا أيضاً لتُنهي حالة العداء بين البلدين من أجل مصلحة تحالفها (الوفاق الثلاثي الذي ذكرناه بين بريطانيا فرنسا روسيا), و الذي كان يتم إعداده, و بعد تلك الإتفاقيات إنتهي الصراع الإيطالي الفرنسي علي مناطق شمال إفريقيا (لتلك الفترة فقط).

كما بدأت إيطاليا أيضاً في مبحاثات سرية آخري مع روسيا, و التي تم الإتفاق خلالها علي دعم روسيا لإيطاليا ضد الدولة العثمانية في ليبيا, علي أن تدعم إيطاليا روسيا في محاولتها للسيطرة علي مضيق البوسفور.

و بعد مرور 3 سنوات تقريباً علي إتفاقية روسيا و إيطاليا, و عندما أستعدت إيطاليا بتطوير الجيش و أصبح وضع الدولة العثمانية العسكري و الإقتصادي أشبه بالفضيحة و بشكل خاص مع ضغط الصهيونية عليها إقتصادياً من أجل إستخدام القروض (كما ذكرنا في سلسلة هرتزل) للمساومة علي وطن لليهود في فلسطين, كان رفض عبد الحميد الثاني لعرض الصهاينة بمثابة صدمة للعالم, و لكنه كان يُدرك أن الدولة العثمانية بذلك الشكل ستنهار لا محالة و ربما تقبل المجازفة بمنصبه مقابل عدم ذكره في التاريخ أنه من منح وطن لليهود بفلسطين.

بدأت إيطاليا في تلك الفترة حملة صحفية كبيرة بداخلها تروج لفكرة دخول ليبيا و ألبانيا (التابعين للدولة العثمانية) حيث ذكرت الصحف الإيطالية أن ضم ألبانيا سيتسبب في زيادة مساحة الدولة, و ضم ليبيا مصدر ثراء لإيطاليا.

فكانت تذكر الصحف آنذاك ان هناك دولة تابعة للدولة العثمانية أغلب شعبها لا يريد الحُكم العثماني و مليئة بالخيرات من النفط و المعادن و يحرسها 4 آلاف جندي فقط, مما سيجعل دخولها بالنسبة للجيش الإيطالي بمثابة مناورة بسيطة و لن ترتقي لحرب, و كان المقصود بتلك الدولة “ليبيا”.

و رغم ان عداء إيطاليا من المفترض أنه كان متجه إلي الدولة العثمانية إلا أنه أشتعل بين النمسا و إيطاليا بسبب تلك الحرب, فأثناء محاولة الإمبراطور الألماني غليوم الثاني تهدئة الأوضاع بين الدولة العثمانية و إيطاليا, أوضحت النمسا أن هناك خطورة كبيرة من بداية تدخل عسكري في ليبيا و الذي بدوره سيتحول لأزمة في البلقان ستضطر النمسا بالتدخل عسكرياً في المناطق التي تدعي إيطاليا أحقيتها بضمها داخل البلقان.

و فور أن بدأت المناقشات بين البلدين, العثمانية و الإيطالية, أظهرت الدولة العثمانية الضعف عندما عرضت علي إيطاليا أن تترك لها التحكم في ليبيا علي أن تظل العلاقات الخارجية لليبيا تابعة للدولة العثمانية, مثلها مثل مصر في تلك الفترة مع بريطانيا, و لكن رفضت إيطاليا ذلك العرض أيضاً, و أعلن رئيس الوزراء الإيطالي “جيوفاني جوليتي” الحرب رسمياً علي الدولة العثمانية في نهاية شهر سبتمبر عام 1911.

جيوفاني جوليتي

و في الجزء الثاني نعرض موجز أهم أحداث الحرب من البداية حتي النهاية بإذن الله.


التالي: الجزء الثاني: أحداث الحرب و كيف إنتهت, و بداية صعود أتاتورك


العودة للسبب التاسع: أزمة اكادير. (أزمة المغرب الثانية).. بداية الحروب الإقتصادية و ظهور تشرشل علي الساحة


ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

رأيان حول “أسباب الحرب العالمية الأولي: السبب العاشر: الحرب العثمانية الإيطالية “الحرب الليبية”. أول حرب بقصف جوي في التاريخ, و دور اليهود في الحرب

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: