صقر القاسمي ضحية الوحدة العربية

في عام 1965 تم خلع حاكم إمارة الشارقة “صقر بن سلطان القاسمي” و تولي ابن عمه “خالد القاسمي” بدلاً منه لتبدأ كارثة في الإمارات..

صقر بن سلطان القاسمي
خالد القاسمي

و جاء ذلك بعد ضغوط من بريطانيا ليتنحي “صقر” عن الحُكم بعد ان قرر بناء فرع لجامعة الدول العربية في الشارقة نتيجة إعجابه بدور الجامعة في محاولة لتشكيل وحدة عربية, الأمر الذي أغضب بريطانيا.

و بعد عزله قام بإنقلاب عام 1972 سقط أثناءه الحاكم “خالد” قتيل, و لكن تم محاصرة “صقر” و عزله مرة آخري بعد أن رفضت جميع الإمارات أسلوبه في إسترداد الحُكم و علي رأسهم دبي.

فتم إعطاء أوامر لوزير الدفاع ليتحرك, الذي قام بمحاصرته و عزله و سجنه 8 سنوات, ثم نفيه. و ذهب للعيش بالقاهرة ما تبقي من عمره, و عاد قبل وفاته بعامين للإمارات إلا أنه توفي بمصر في النهاية

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: