كارل و برتا بنز, و حكاية حب نتج عنها شركة مرسيديس العملاقة

في يوم 5 أغسطس عام 1888, السيدة “برتا بنز” زوجة المخترع “كارل بنز” تُصبح أول إنسان يقوم بجولة بسيارة ذات محرك بخاري لمسافة طويلة في التاريخ.

و تعمد بنز ذلك تكريماً لجهودها و دعمها له المستمر الذي شمل دعم مادي أيضاً قبل زواجها منه بعامين حيث اتفقت برتا مع كارل أن يستخدم جزء من مهرها لإستثماره في شركته في فترة ما كان كارل منهار مالياً, لإيمانها بقدرته علي النجاح في النهاية, مع العلم ان برتا كانت تعلم جيداً أن بمجرد زواجها من كارل سيسقط حقها كمستثمرة في شركته وفقاً للقانون الألماني, و سيسقط حقها في كتابة اسمه كشريك في الإبتكار أيضاً وفقاً لنفس القانون..

و نتيجة تكريم بنز لها بقيادتها السيارة, تسبب ذلك الحدث في إنتشار الاخبار حول العالم بسرعة كبيرة نظراً لأنها سيدة مما تحول لإنطلاقة هامة في إنتشار اسم الشركة علي مستوي العالم و نجاح بنز بذلك الشكل في وقت قصير.. بل و من خلال تلك الرحلة التي كانت مسافتها (105 كم) ابتكرت السيدة بنز فكرة بطانة المكابح للسيارات.

و مما يسهل ملاحظته هو مرافقة السيدة برتا للسيد كارل في أغلب تنقلاته, و أغلب الصور المتاحة للسيد كارل تجد السيدة برتا بجواره بها… السيد كارل بنز هو صاحب براءة اختراع السيارات ذات محرك رسمياً و حصل عليها عام 1886. و شركته هي التي دُمجت لاحقاً لينتج عنها واحدة من أشهر شركات السيارات في التاريخ شركة “مرسيديس بنز”.

و السيدة برتا هي ليست الامرأة الوحيدة التي ساهمت في صعود كارل, بل هناك والدته أيضاً التي يُذكر أنه رغم الفقر الشديد الذي عانت منه نجحت بعد كفاح كبير بأن تمنح ابنها تعليم جيد, و كان ذلك أهم ما يشغلها, مما نتج عنه عالِم.. و سيذكر التاريخ تضحيات تلك السيدات في الغالب للأبد.

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: