لماذا انقلبت أمريكا علي تشارلي تشابلن, و أين إختفي و لماذا؟

في يوم 19 سبتمبر عام 1952 منعت أمريكا تشارلي تشابلن من العودة إليها مرة آخري أثناء ما كان في إنجلترا, بعد إتهامه بأنه شيوعي في فترة إعلان أمريكا العداء علي الشيوعية و إعتقال و طرد جميع مؤيديها أو المشكوك في تأييدهم لها.

تشارلي تشابلن الشيوعية
تشارلي تشابلن في فيلمه الشهير ملك نيويورك

و أكد تشابلن تلك الشكوك لاحقاً عندما حصل علي جائزة السلام العالمي, من مجلس السلم العالمي (الذي كان يرأسه شيوعيين).

إلا أن ذلك الحادث تسبب في إصدار أول فيلم أوروبي في تاريخ تشابلن الحافل و هو فيلم “ملك في نيويورك” و الذي يحكي قصة ملك يبحث عن اللجوء السياسي لأمريكا, و جسد تشابلن دور الملك, و كان ذلك الفيلم هو الضربة الفاصلة في العلاقات بين تشابلن و أمريكا حتي وفاته.

فيلم ملك في نيويورك
تشارلي تشابلن
فيلم ملك في نيويورك

ففي خلال سنوات قليلة تنازلت زوجته عن الجنسية الأمريكية و أصبحت بريطانية فقط, و قام تشابلن ببيع جميع ممتلكاته داخل أمريكا و أي أسهم له في شركات أمريكية. و ظل في سويسرا منذ ذلك اليوم حتي وفاته و دُفن بها.

تشارلي تشابلن

تشابلن إنجليزي مولود بلندن و ليس أمريكي.

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: