حدث لن ينساه التاريخ.. إيفان الرهيب يقتل ابنه!

اليوم ذكري وقوع واحد من أشهر الاحداث الدرامية الحقيقية في التاريخ… القيصر الروسي “إيفان الرهيب” بعد مشادة كلامية عنيفة مع ابنه يقوم بمهاجمته بصولجان مما أسقطه شبه قتيل علي الفور عام 1581.

إيفان الرهيب يقتل ابنه
إيفان الرهيب يقتل ابنه

و توفي ابنه بسبب الإصابة بعد 3 أيام. و كان النزاع بينهما بعد ان قام إيفان بالاعتداء علي زوجة ابنه و ضربها في الغالب بسبب ارتداءها ملابس شفافة لا تليق, و عندما حاول ابنه أن يمنعه ضربه بالصولجان ليسقط بين يديه جريح.

اللوحة بها الكثير من التعبيرات تصل للمشاهد في حالة معرفة الحادث فبين عينين إيفان تري الندم و الصدمة و الألم و النظر للمستقبل دون ابنه مع استرجاع ذكريات الماضي برؤية ابنه يكبر يوماً بعد يوم. و إخفاء فم إيفان في اللوحة يوصل رسالة أنه لم يعد للكلمات مكان في حياة إيفان بعد ذلك.

تعتبر تلك اللوحة من أشهر الأعمال الفنية في التاريخ.

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: