رسمياً علماء يعلنوا عن إنخفاض مفاجئ عالمي في درجة حرارة جسم الإنسان..!

كما هو معروف أن درجة حرارة جسم الإنسان حسب ما حددها العالم الألماني “كارل فوندرليش” هي 37 درجة, و هو المعدل الطبيعي لدرجة حرارة الإنسان التي بناءاً عليها في حالة الزيادة يتم وصف الحالة بحمى و إذا قلت يتم وصف جسم الإنسان بأن درجة حرارته منخفضة.

كارل فوندرليش
كارل فوندرليش

و لكن المفاجأة ظهرت منذ فترة قصيرة بعد أن نشرت جامعة كاليفورنيا أن متوسط درجة حرارة جسم الإنسان قد أنخفضت فعلياً, و ذلك بعد إجراء دراسة على العديد في أمريكا و بريطانيا ايضاً, و شملت الدراسة عدة دول آخرى من ضمنها أمريكا الجنوبية و بالتحديد بوليفيا, و وصل العلماء لنفس النتائج..

القلق العالمي حالياً بين العلماء ليس لتوقعهم شئ بقدر جهلهم بالسبب, فلا يوجد أي سبب منطقي يتمكن العلماء من طرحه يبرر إنخفاض درجة حرارة جسم الإنسان, و خصوصاً أن الفحوصات أثبتت أن أجساد هؤلاء من أنخفضت حرارتهم لا تؤثر على أي وظائف بأجسادهم حتى الآن.

Photo by Aleksandar Pasaric from Pexels

و كانت نقطة البداية هي شعوب تسيمان (سكان أصليين ببوليفيا) بل و لاحظ العلماء أن معدل إنخفاض درجة حرارة أجسادهم مستمر و في إنخفاض دائم كل عام بدرجات قليلة للغاية, و بالرغم من عدم وجود أي قلق واضح حتى الآن إلا أن العلماء في قلق متزايد بسبب عدم تمكنهم من تحديد أي سبب واضح لذلك الإنخفاض.

شعوب تسيمان

و مازالت الأبحاث جارية حتى الآن لمعرفة الأسباب, و لكن هناك نظرية طرحها أحد العلماء معتقداً أن السبب هو قلة الأمراض حالياً مقارنة بالقرن الماضي بسبب تحسن المياه و مستوى الصحة على مستوى العالم و قلة الأمراض فربما ذلك ما تسبب في إنخفاض درجة الحرارة بحساب المتوسط.

و طُرحت نظرية آخرى بأن الأمر متعلق بإستخدام المكيف و تحسين التهوية بأماكن العمل و المعيشة حيث أن الجسد لم يعد مضطر لتكييف درجة حرارته حسب المحيط الخارجي بسبب توافر سبل التحكم بالحرارة من الخارج.

و لكن جاء الرد من علماء آخرين من الدراسة بأن كل الأسباب طُرحت و لا يوجد أي سبب يغير حقيقة أن درجة حرارة جسم الإنسان تنخفض فعلياً, و لا يوجد أي قلق واضح أو مباشر حتى الآن, و لكن يبقى ما يُقلق العلماء هو المستقبل المبهم.

Photo by Lalu Fatoni from Pexels

هل سيؤثر إنخفاض درجة حرارة جسم الإنسان على شئ في المستقبل؟ هل الأمر سيتسبب في أزمات بأجسادنا؟ هل طبيعة جسم الإنسان تتغير؟ كل تلك الأسئلة مازالت دون إجابات حتى الآن..

و لكن نصح العلماء بعدم القلق لأن مازال تغير درجة حرارة الجسد بكم طفيف زيادة أو أقل عن الطبيعي هو أمر غير مقلق و لكن ثباته هو ما يُحير العلماء.

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: