تلك الصورة توثق أكبر خدعة تعرض لها نيكسون!

في عام 1970 قابل الرئيس الأمريكي “نيكسون” النجم “إلفيس بريسلي” في البيت الأبيض. و رغم أن الحدث يبدو عادي و لكنه يحمل سر كارثي لم يتضح إلا بعد سنوات.

حيث طلب بريسلي من نيكسون في تلك المقابلة بأن يقوم بتعيينه رسمياً بمكتب التحقيقات قسم المخدرات. و أقنع بريسلي نيسكون بطلبه بأن علاقاته و تعامله مع جميع الأعمار سيجعله صورة حسنة لمكتب التحقيقات, فوافق نيكسون على هذا الطلب الغريب و خصوصاً مع إشتعال الأحتقان ضده بسبب حرب فيتنام.

و لكن الحقيقة أن بريسلي أراد فقط شارة المكتب لكي يتمكن من المرور من المطارات و هو يحمل المخدرات و الأسلحة دون أن يتم تفتيشه أو إعتقاله, و ذلك حسب ما أوضحت زوجته لاحقاً.

و تلك الصورة بشكل خاص محتفظ بها في الأرشيف الوطني الأمريكي و هي الصورة الأكثر طلباً للمشاهدة في تاريخ هذا الأرشيف.

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: