رسمياً: أخطر 5 وظائف في العالم بجائحة كورونا… و الأولى ليست كما تتخيل على الإطلاق!

ضربت جائحة كورونا العالم و قلبت الموازين, و إنهارت القوى العظمى في العالم بشكل صادم و الدول التي ظلت تتغنى بشعارات التأمين الصحي و قدرتها على مواجهة أي أزمة أثبتت أن قدرة الإنسان محصورة في مواجهة ما هو من صنع الإنسان فقط, و كلما يمر الوقت و يتناسى الإنسان تلك الحقيقة تعود الطبيعة بأمر الله لتذكره.. و لله في ذلك حكمة.

Credits Sebastiaan stam unsplash

و وسط تلك الأزمة هناك مستفيدين بالطبع مثل شركات البيع عبر الإنترنت و بشكل خاص أمازون و غيرها ممن حققوا مكاسب خيالية و هناك ايضاً شركات إنهارت و تكبدت خسائر عرضتها للإفلاس مثل شركات الطيران, و لكن وسط ذلك يظل الموظف في تلك الشركات هو المتأثر الأكبر بالمخاطر المتعلقة بإنتقال العدوى بالفيروس.. و من خلال هذا الموضوع نعرض أخطر 5 وظائف في العالم حالياً وسط تلك الجائحة. الترتيب من الأقل خطورة للأعلى.

الخامسة: السائقين.

Credits: super straho unsplash

و حسب تقييم “المنتدى الإقتصادي العالمي” فوظيفة سائق الحافلة تعرضه كل يوم لعدد كبير للغاية من المواطنين و رغم أن خلال تلك الأزمة فقد العديد من السائقين وظائفهم و في بعض الدول توقفت تلك الوظيفة في مجالات محددة تماماً مثل سائق الحافلة المدرسية مثلاً, إلا أن نظراً لمتوسط أعمار السائقين المرتفع و عدد المواطنين الذين يتعرضون لهم بشكل يومي يضعهم بالمركز الخامس على مستوى العالم من ناحية الخطورة بالتعرض للإصابة.

و تم تحديد معدل خطورة تعرض السائق للإصابة عالمياً بنسبة 67.3%.

الرابعة: مضيف/مضيفة طيران.

Credits: free to use sounds unsplash

و الطائرات مثل الحافلات و وسائل النقل نفس الأزمة بالتعرض لعدد كبير من المواطنين و لكن المضيفين ايضاً عليهم التحرك يومياً بين الركاب و لرحلات طويلة داخل مكان مغلق تماماً, و رغم جميع الإحتياطات المتبعة بالمطارات من المستحيل منع جميع المصابين بالفيروس من الصعود للطائرة. و أضف إلى ذلك عدد المواطنين الذين يتعرضون لهم في المطارات ايضاً بعد إنتهاء الرحلات.

معدل خطورة الإصابة: 75.6%.

الثالثة: الممرضين.. و بالطبع الممرضين.

Credits: Dimitri Houtteman unsplash

الممرضين هم الصف الأول في مواجهة كورونا, و بينما الجميع عُرضة لمقابلة شخص ربما يحمل الفيروس فالممرضين يومياً يتعرضون فعلياً لمصابين الفيروس ليس فقط مشتبه بهم, و مع إستمرار زيادة عدد المصابين و إزدحام المستشفيات بضحايا الفيروس, أصبحت مهنة التمريض حالياً مهنة شاقة و خطرة أكثر من أي وقت سابق.

معدل خطورة الإصابة: 86.1%.

الثانية: الأطباء الزائرين للمنازل..

Credits: Hush Naidoo unsplash

لا شك أن المراكز الأولى جميعها سيحلتها العاملين بالقطاع الصحي, و رغم أن الممرضات خطورتهم شديدة للغاية, و لكن يبقى علمهم بدخول حالة مصابة يساعدهم على إتخاذ جميع الإحتياطات كاملة, و لكن الطبيب الزائر في عدة دول هو في الغالب أول من يتعرض لمريض الكورونا, فبعد الإشتباه يبدأ الإتصال من أجل الزيارة للتأكيد إن كانت الحالة مصابة بالفيروس فعلاً أم لا..

و أضف إلى ذلك عدم تدريبه أو تحديث معلوماته عن كيفية تفادي الإصابة بالفيروس عكس المستشفيات التي تحصل على تركيز كبير من وزارة الصحة في كل دولة.. و هذا يضع الأطباء الزائرين كثاني أخطر وظيفة في العالم حالياً.

معدل خطورة الإصابة: 90.1%.

الأولى: أطباء الاسنان!

Credits: Jonathan borba unsplash

رغم أن الأزمة ليس لها أي علاقة بأطباء الأسنان, و من المفترض أن مجالات عديدة آخرى بالطب هي الأكثر عرضة للمصابين من أجل العلاج, و لكن يأتي طبيب الأسنان المُجبر بحُكم عمله على البقاء قرب فم المريض و نفسه لفترة طويلة من أجل العلاج بالمركز الأول.

و في حالة أن أي حالة لديه مصابة بفيروس كورونا فذلك يجعله أقرب شخص يُمكنه الإحتكاك بمصدر نقل العدوى من مريض لآخر و هو الفم, و مهما حاول طبيب الأسنان أن يمنع تعرضه للإصابة من المستحيل أن يمنعها بنسبة 100% عن ذلك القرب من فم مصاب و هو مجبر على أن يباشر عمله و فم المريض مفتوح و دون أي نوع من العزل.. و هناك العديد منهم في عدة دول قام بتأجيل جميع مواعيده.

معدل خطورة إصابة أطباء الأسنان بالطبع وفقاً لما ذكرناه: 99.7%.

جميع الإحصائات المذكورة وفقاً لتقييم “المنتدى الإقتصادي العالمي” الذي يُختصر باسم “WE Forum”.

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: