خبر هام يخص فيروس كورونا حالياً.. علاج

منذ 3 أسابيع تقريباً أعلنت الصحف العالمية عن نتائج طُرحت لدواء يُعرف باسم “مولنوبيرافير” و الذي يتمكن من وقف إنتقال الفيروس “سارس كوف-2” من كائن إلى اخر خلال 24 ساعة.. فقط.

تلك الدراسة التي قامت عليها و طرحتها جامعة “إموري” بولاية جورجيا بأمريكا, و التي طرحت دواء يتم تناوله من خلال الفم (و ذلك أفضل بكثير من جميع اللقاحات المطروحة حالياً التي تحتاج للحقن), و الدواء تم تجربته على حيوانات و أثبت فعاليته, و بعد تناول الدواء من خلال الفم تمكن من منع إنتقال العدوى بفيروس “سارس كوف-2” من حيوان مصاب لاخر غير مصاب.

و في حديث مع رئيس الفريق القائم على تطوير الدواء حالياً مع صحيفة “إكسبرس الهند”, أكد الأستاذ الدكتور أن الدواء فعال ضد إنفلونزا كما تم الإعلان في السابق, و يمنع الدواء الإنتقال تماماً للفيروس من كائن لاخر خلال “24 ساعة فقط” كما أكدت الإختبارات التي جمعت حيوانات تلقت الدواء مع حيوانات آخرى غير مصابة في قفص واحد و لم تنتقل العدوى بعد تناول الحيوان المصاب الدواء.

و للعلم تم حقن حيوانات آخرى في نفس تلك الأقفاص ب”لقاح/مصل/دواء وهمي” و بالفعل إنتقلت إليها العدوى, و الحافز الجديد حالياً في أن الدواء يمنع إنتقال العدوى تماماً, و المبشر في الأمر أن تطوير ذلك الدواء ليبدأ بعلاج “كوفيد-19” بالبشر الذي ضرب العالم حالياً يمكن أن يُحقق نفس النتيجة و في 24 ساعة فقط ايضاً.

و تمت التجارب على حيوان محدد و هو “ابن مقرض” و ذلك لأن رئتان ذلك الحيوان بالتحديد مشابهة تماماً “فسيولوجياً” لرئتي الإنسان, و بدأ التطبيق بالفعل على الإنسان و المؤشرات الأولية حسب وصف الفريق مبشرة للغاية, كما أعلن رئيس الفريق أن الدواء واحد من أكثر من دواء حالياً جميعهم يقدموا نتائج أولية مبشرة, و لكن يبقى هذا الدواء “مولنوبيرافير” هو الأفضل و الأكثر إنتظاراً.

و منذ يومان ايضاً تم إعلان خبر مبشر في نفس الإتجاه حيث تمكن علماء و باحثين من تطوير طريقة تصنيع الدواء ذاته و “تقصيرها” ل 3 خطوات فقط, و ذلك إستعداداً لتسريع عملية إنتاجه بتقليل مراحلها من أجل المساعدة على الإنتاج بكميات كبرى و سرعة إنتشاره.

ينتشر الدواء حالياً باسم “EIDD-2801” و أصبح الحديث الشاغل للعلماء في مجال تطوير لقاح أو دواء لكوفيد-19, و لكن ذلك المذكور هو دواء و يعمل على “قتل فيروس سارس كوف 2 داخل خلايا الإنسان مع وقف العدوى”.

و قد حصل الدواء على الموافقة للتجارب كعلاج لفيروس كورونا كوفيد 19 من هيئة الغذاء و الدواء الأمريكية و الفريق يعمل على إنتاج الدواء على شكل “حبوب” ما يُعتبر حالياً أهم مشروع قائم على مكافحة جائحة كورونا كوفيد-19 على مستوى العالم.

و هو في المرحلة الثانية من التجربة على البشر. و إن نجح الدواء فذلك يعني وقف العدوى من المصاب لغير المصاب في خلال 24 ساعة فقط من بداية تناول الدواء.. و يأخذ المريض الدواء مرتين باليوم و جرعة الدواء مكونة من 10 كبسولات, كما تسعى الشركة القائمة على تطويره مع الجامعة إلى إسناد صناعته لشركات آخرى لزيادة إنتاجه بعد إعتماده.

و بشكل عام يوجد حالياً 20 لقاح بالتحديد لكورونا في المراحل النهائية من التجربة.. من أصل 64 في مراحل التجارب المختلفة.

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: