واحد من أشهر اللوحات في التاريخ, المشعوذ, التي تحمل رسائل عديدة بفن الرسم..


فالرجل أقصى اليسار هو لص متواطئ مع المشعوذ ويقوم بعملية سرقة. و لوحة المشعوذ واحدة من العلامات في الرسم, التي تم إصدارها من ورشة رسم الفنان التاريخي الهولندي “هيرونيموس بوس” عام 1502 تقريباً, وهي تشرح فكرة الشعوذة والخداع ومعروفة عالمياً باسم

 “The Conjurer”

و يوجد 5 نسخ من تلك اللوحة الشهيرة و يُعتقد أن النسخة الأصلية في متحف بفرنسا حيث تم حفظها داخل خزنة, و ذلك بعد أن سُرقت اللوحة في شهر ديسمبر عام 1978 و لكن تم إستعادتها بعد شهرين من الحادث, و لكن شهرة تلك اللوحة تكمن في التفاصيل.

فإن دققت في الحقيبة مع المشعوذ ستجد بومة بداخلها, و تلك رسالة من الرسام توضح أن المشعوذ حاد الذكاء, و الضفدع على المنضدة بالصورة و كأنه قد قفز من فم الضحية يوضح مدى تخلي الضحية عن إستخدام العقل و ترك نفسه للسقوط ضحية للنوايا الوحشية لدى الإنسان.

كما أن وجود الطفل بالصورة يعود لثقافة “الفلمنك” (الجزء المتحدث بالهولندية ببلجيكا حالياً) حيث يُطبق بذلك مقولة شهيرة بثقافتهم وهي:

 “ترك نفسه يسقط ضحية لألاعيب المشعوذ, خسر ماله و أصبح أضحوكة الأطفال”.

المعاني المذكورة بالموضوع وفقاً لما تم ذكره في كتاب “Renaissance and Reformation”.

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: