لماذا أعتاد رواد فضاء الإتحاد السوفييتي أخذ “مسدس” معهم إلى الفضاء!

رغم أن الفضاء حالياً أوشك على أن يتحول إلى ساحة حرب بعد إستمرار صعود روسيا و أمريكا و دخول الصين ايضاً معهما في تلك الرحلات, و ربما أخذ بعض رواد الفضاء أسلحة معهم سابقاً و لكن لم يأخذ أحد مسدس “TP-82” و الذي يُعرف باسم “مسدس نجاة رواد الفضاء”.. إلا بالإتحاد السوفييتي.

مسدس TP-82
مسدس نجاة رواد الفضاء
مسدس TP-82

و كان يصعد رواد فضاء السوفييت بتلك المسدسات للفضاء, و لكن ليس لإطلاق النار على رواد الفضاء الأمريكيين, بل الأمر له علاقة بالطبيعة الجغرافية للإتحاد السوفييتي نفسه, فعندما كان يهبط الرواد من الفضاء إلى الأرض غالباً ما كانوا يهبطوا في سيبيريا, مما يضعهم في خطر التعرض للحيوانات البرية و بشكل خاص الدُب.

لذلك كان يتم تسليح رواد الفضاء السوفييت بهذا المسدس في حالة هبوطهم في مناطق خطرة ليُمكنهم إستخدامه للدفاع عن أنفسهم حتى تصلهم المساعدة.

و بدأت الفكرة من خلال “أليكسي ليونوف” أول شخص يسير في الفضاء الذي هبط لسطح الأرض على أحد الجبال الثلجية و كان يحمل معه سلاح قبل رحلته إحتياطياً و بالفعل تمكن من إستخدامه لحماية نفسه من الحيوانات البرية, مما دفع السوفييت عام 1965, من تطبيق نفس المبدأ على جميع الرحلات الأُخرى و أصبح تقليد سوفييتي فضائي.

أليكسي ليونوف و بوتين

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: