لماذا أعلن الملك البريطاني أن فضلات الحمام ملكية للتاج؟

في القرن الثامن عشر أعلن الملك الإنجليزي “جورج الأول” بنص رسمي أن جميع فضلات الحمام هي ملكية للتاج البريطاني, و لا يجوز لأي شخص أخذ فضلات الحمام لنفسه, بل و أكد على ذلك بوضع حرس بالمناطق التي تزداد بها سقوط فضلات الحمام للتأكد من تنفيذ القانون الذي صدر منه..

و ربما عندما تستمع لهذا القرار تعتقد أن الملك مختل, و لكن الحقيقة أن فضلات الحمام كانت تستخدم في بعض الأحيان لصناعة “البارود”. فكان يستخرج من تلك الفضلات “نترات البوتاسيوم” و الذي كان يدخل في صناعته. لذلك صدر ذلك الحُكم من الملك خوفاً من بداية صناعة سراً و الإستخدام بالأسلحة بالدولة.

أما في مصر القديمة ففضلات الحمام كانت لها قيمة إقتصادية هامة, فكانت تستخدم بشكل خاص في الزراعة و كانت مفضلة و ذلك نظراً لإحتوائها على كم هائل من النتروجين في مكوناتها..

المصدر: Pigeons: The Fascinating Saga of the World’s Most Revered and Reviled Bird, صفحة 130.

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: