إسبانيا تشتعل سياسياً حالياً.. و السبب “مغني راب”!

بدأت أحداث شغب عنيفة في مدينة برشلونة الإسبانية و ذلك بعد أن تم إعتقال مغني الراب الإسباني الشهير “بابلو هاسل” أخيراً بعد أن صدر حكم ضده بالسجن لمدة عامان منذ عام 2018.

اعتقال بابلو هاسل
بابلو هاسل

و بابلو مغني راب شهير و يُعتبر صوت المقاومة الإسبانية ضد الملك, بدأت نزاعات بابلو مع الحكومة من عام 2011 عندما تم إعتقاله بسبب تمجيده في واحد من أعضاء منظمة “GRAPO” (جرابو) و هي منظمة إسبانية تصنف إرهابية معادية للملكية و تريد تأسيس جمهورية إسبانية و ضد إنضمام إسبانيا لحلف الناتو و ضد الفاشية ايضاً و تُعرف باسم منظمة “مجموعات اول أكتوبر المناهضة للفاشية”.

منظمة جرابو GRAPO - أول أكتوبر
منظمة جرابو GRAPO – أول أكتوبر

و لم يتوقف بابلو عند ذلك فقط بل في عام 2014 تم الحكم عليه بعامين سجن بعد أن قام بتمجيد نفس المنظمة بالإضافة إلى منظمة الألوية الحمراء و منظمة إيتا و منظمات أُخرى في 10 أغاني و جميعها تُصنف كجماعات إرهابية, و أضيفت تهمة تمجيد القاعدة و لكن نفى بابلو نفسه ذلك.

و في الشهر التالي لصدور الحكم تم إعتقاله بعد إتهامه بأنه جزء من جماعة على إتصال بإحدى الجماعات المتطرفة بكتالونيا و التي تُطالب بإستقلال الإقليم عن إسبانيا, و في عام 2016 تم إعتقاله و الحكم عليه بالسجن 6 أشهر و 12 ألف يورو غرامة بعد أن قام بالتعدي برش سائل على صحفي لإحدى القنوات و دفعه.

ثم تم الحكم عليه مرة أُخرى عام 2017 بالسجن عامين و نصف بعد أن قام بإطلاق تهديدات و تهمة عرقلة القضاء كرد فعل منه على الحكم برفض الإتهامات الموجهة لضابط في قضية جرائم تعدي و ضرب لمدني, و أثناء تلك المحاكمة في عام 2018 قام بنشر تغريدة على موقع تويتر تمجد في جماعة جرابو الإرهابية (جماعة أول أكتوبر) و سب الملك خوان كارلوس الأول, و لم يتمكن بابلو من الهرب من الحكم تلك المرة و ثبتت التهم ضده و أصبح تنفيذها لا مفر منه مع بداية العام الحالي 2021, بعد أن تم تعليق تنفيذ الحكم ل3 سنوات تقريباً.

رسم بإحدى الشوار يوضح عداء الملك تجاه بابلو

و بالفعل قامت السلطات بإخطار بابلو بعرض تسليم نفسه و دخول السجن “متطوعاً” و السجن 9 أشهر فقط من الحكم, و لكنه أعلن رفضه تنفيذ الحكم علناً حتى تم إعتقاله يوم 16 فبراير عام 2021 بعد أن قام بتحصين نفسه بإحدى الجامعات.

و فور إعتقال بابلو بدأت مظاهرات عديدة في برشلونة و مدريد و فالنسيا جميعها تُطالب بالإفراج عن بابلو و إزدادت حدة تلك المظاهرات في المساء و أصبحت إسبانيا حالياً بوضع سياسي مُقلق مع إستمرار الأزمات بين العاصمة مدريد و مدينة برشلونة الراغبة في الإنفصال دوماً..

مظاهرات تطالب بالإفراج عن بابلو و تعتبر القرار مضاد للحرية و الديمقراطية

و يدخل كل ذلك ضمن صراع حاد بين عدة أقاليم داخل إسبانيا راغبة في الإنفصال و أشهرهم إقليم الباسق و إقليم كتالونيا و إقليم الأندلس.

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: