حكاية واحدة من أسوأ الإصابات في تاريخ كرة القدم.. إدواردو نجم لنصف موسم!

لقد كان إدواردو لاعباً برازيلياً الأصل كرواتي الجنسية, و يلعب بمركز المهاجم, حصل على الجنسية الكرواتية عام 2002 و لعب لمنتخب كرواتيا و تألق إدواردو الذي كان من الواضح للجميع أنه مهاجم من الطراز الأول و على إستعداد أن يصل للنجومية بلا شك.

و أثناء ما كان يلعب بنادي دينامو زغرب الكرواتي.. فوجئ الجميع بإنجلترا بإعلان نادي آرسنال الإنجليزي يوم 3 يوليو عام 2007 عن إنضمام اللاعب للنادي بمبلغ غير مُعلن (يُعتقد 7.5 مليون يورو) و كادت أن تفسد الصفقة بعد أن رفضت إنجلترا إستخراج تصريح عمل للاعب و لكن نجح إستئناف النادي و تم ضم اللاعب بالفعل.

لعب إدواردو نصف موسم من أروع ما يكون بأهداف و كرة قدم ممتعة, لاعب ساحر و حاسم في نفس الوقت.. و ظل الأمر كذلك حتى يوم 23 فبراير عام 2008.

كان ذلك يوم مباراة برمنجهام و آرسنال عندما تعرض إدواردو لعرقلة كارثية من مارتن تايلور تسببت في كسر قدم إدواردو على الفور و تم نقله سريعاً لمستشفي و أجريت جراحة عاجلة, كانت تلك الإصابة من شدتها إمتنعت قناة سكاي سبورتس عن إعادة اللقطة في المباراة بإعتبارها لقطة خطرة غير مناسبة للعرض مرة أُخرى..

كانت تلك واحدة من أسوأ الحكايات من بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز, خرج آرسن فينجر غاضباً بشدة بعد المباراة مطالبا برد فعل حاسم من إدارة الدوري و الحكم على تايلور بالإيقاف عن اللعب مدى الحياة.. و لكنه تراجع عن ذلك لاحقاً..

لم يتم الإستجابة لطلب فينجر و عاد إدواردو للملاعب مرة أُخرى بعد عام كامل من العلاج, و لكنه تعرض لإصابة أُخرى في نفس يوم عودته و إنهار مستواه تماماً و أصبح إدواردو غير قادر على أن يُصبح إدواردو مرة أُخرى و في العام التالي, 2010, إنتقل إدواردو إلى نادي شاختار الأوكراني و يُعتبر بعد ذلك الإنتقال خرج إدواردو من صفحات كرة القدم ربما للأبد..

ليُصبح إدواردو ألفيس دا سيلفا اللاعب الذي خطف العيون لنصف موسم فقط!

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: