النملة الباندا.. باندا خُلقت بلون ليُحذر الحيوانات قبل أن تُهاجمها!

و النملة الباندا هي ليست من النمل بل تُصنف كدبور, رغم ذلك هي لا تملك أي أجنحة.

و لم يعرف العالم ذلك النوع من الحشرات إلا عام 1938 بعد إكتشافها بإحدى الغابات بتشيلي, و بعد إكتشافها أُطلق عليها اللفظ “باندا” نسبة لألوانها التي تُشبه الدب الباندا كثيراً.

النملة الباندا

و للعلم هناك مصطلح معروف بعلم الحيوان يُعرف باسم “التحذير اللوني” و هو مصطلح يُطلق على الحيوانات التي خلقها الله بمظهر أو لون معين يُعطي رسالة للحيوان الذي سيحاول الهجوم عليها بأنها سامة أو لديها شوك أو أي نوع من وسائل الدفاع التي ستجعل إفتراسها في النهاية أمر لا فائدة منه.

و تكمن خطورة النملة الباندا في لدغتها السامة, لذلك فلونها إنذار للحيوانات الأُخرى, رغم أن حجمها لا يصل ل 1 سم.

النملة الباندا

و التحذير اللوني هو جزء من “الإشارة المنفرة” و الإشارة المنفرة هي نفس المفهوم و لكن أعم و تشمل ايضاً اللون المنفر أو الرائحة الكريهة أو الأصوات المنفرة, و الإشارة المنفرة تصدرها الحيوانات تجاه بعض و بشكل خاص إن كان لدى كلاهما إشارة منفرة لتنقل رسالة للحيوان الآخر بأن لا داعي من هجوم أحدنا على الآخر لأن ذلك خطر على الطرفين, و تلك الطبيعة التي خلقها الله بالحيوانات تساعد كلاهما على الإستمرار و تمنع بطش الحيوانات الخطرة السامة ببعضها.

الإشارة المنفرة
التحذير اللوني

هذا المصطلح إحدى الإكتشافات التاريخية للعالم الجليل “إدوارد باجنال بولتون” و هو عالم حيوان إنجليزي له بصمة في المجال.

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: