بوباي.. قاتل إسكوبار المأجور الذي تحول لواحد من أشهر المقدمين على يوتيوب ليروي أسراره.. و نهايته المليئة بالغموض!!

اسمه “جون خايرو فيلاسكز” و كان يُعرف باسم “بوباي” و هو كولومبي و قاتل مأجور محترف يُعتقد أن عدد ضحاياه 300 قتيل على الأقل, و كان واحد من ضمن الأعضاء البارزين بعصابة إسكوبار حتى سلم نفسه عام 1992.

بدأ حياته بدخول مدرسة تابعة للبحرية الكولومبية و التي أُطلق عليه فيها لقب “بوباي” بسبب هيئته التي تشبهه بعض الشئ و التي عدلها لاحقاً بعملية تجميل, ثم أنتقل إلى مدرسة تابعة للشرطة و التي أمضى فيها فترة قصيرة قبل أن يتركها ايضاً و يلتحق بوظيفة حارس شخصي لشخصية بارزة بمجال الثروة الحيوانية بكولومبيا “إلسي صوفيا إسكوبار مورييل”.

و كانت صوفيا على علاقة مع إسكوبار و إنتهت العلاقة بينهما و أصبح بوباي بلا وظيفة و من خلال علاقاته مع رجال إسكوبار طلب منهم التوسط عنده للحصول على وظيفة, و تم منحه ذلك بالفعل, و منذ إنضمامه لإسكوبار أصبح أهم الرجال في عصابته كما ذكرنا بسبب إخلاصه بل و أصبح شبه رئيس العصابة في الجزء المتعلق بالعاصمة بوجوتا.

بابلو إسكوبار

و على مدار حياته مع إسكوبار أشترك بوباي في مقتل 300 شخص تقريباً بما يشمل عمليات إختطاف, من ضمن من تم إختطافهما إثنان عُمد مدينة و صحفي, و أصبح واحداً من الإثنان العُمد المخطوفين رئيس كولومبيا لاحقاً و الآخر أصبح نائب رئيس, و أضف إلى ذلك قتل العديد من الشخصيات السياسية بالدولة و تنفيذ هجمة شهيرة إستهدفت طائرة تم تفجيرها, تنفيذاً لرغبات بابلو إسكوبار.

و من ضمن ما ذكر بوباي أنه كان على علاقة سرية مع سيدة كانت على علاقة مع إسكوبار نفسه, و رغم تعلقه الشديد بها و حبه له, أكتشف إسكوبار أنها عميلة لدى الشرطة فأعطى بوباي نفسه مهمة قتلها, و رغم حب بوباي لها إلا أنه قام بقتلها تنفيذاً لأوامر إسكوبار, و قد تحدث بوباي لاحقاً عن ذلك الأمر, حيث قال أن إسكوبار أسند له المهمة و قال له أنه يعلم بأمر علاقتهما السرية و لكنها عميلة لدى الشرطة فيجب التخلص منها, فأنت أو هي يجب أن يُقتل واحداً منكما.

و بعد تسليم بوباي نفسه عام 1992 و إعترافاته العديدة من ضمنها ترتيب 3 آلاف حادثة قتل على الأقل و تنفيذ 300 حالة قتل تقريباً, و التي كُتب عنها في مجلدات كثيرة. و بعد 23 عاماً من السجن تم الحُكم بالإفراج عنه بعد جلسة إستماع, و أحدث الإفراج عنه ضجة كبيرة في كولومبيا.

و كان الإفراج عنه بعد وصوله ل75% من فترة سجنه و أصبح بعد خروجه مقدم حلقات عبر يوتيوب شهير للغاية و وصل عدد متابعينه ل 1.5 مليون متابع, و بدأ من خلال يوتيوب يروي قصص عديدة عن تاريخه الإجرامي و يوضح بعض المفاهيم عن أسلوب العصابات و تطرق ايضاً في آخر مقاطعه لجوانب سياسية حرجة, و لكن في عام 2018 تم إعتقاله مرة آخرى بتهمة الإبتزاز.

و بعد عامين من سجنه توفى العام الماضي عن عمر 57 عاماً في مستشفي السجن, و أعلنت المستشفى أنه كان مصاب بورم خبيث, إلا أن ابنه منذ بضعة أشهر قام بحذف جميع مقاطع أبيه على قناة اليوتيوب و نشر فيديو دون ظهور وجهه, و تسائل المتابعين عن أسباب حذف المقاطع السابقة و لكن دون رد…

الصورة من فيديو ابنه

و بشكل عام بوباي قام بكتابة العديد من حياته و التي بناءاً عليها تم كتابة مسلسل “ناركوس” الشهير الذي يروى قصة تجارة المخدرات بعهد إسكوبار في كولومبيا و واحد من أنجح مسلسلات شبكة نت فليكس.

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: