ما لا تعرفه عن “يورجن كلوب”: يورجن كلوب في ليفربول.. هل هي مهمة وطنية ألمانية؟

قصة حياة يورجن كلوب

اسمه “يورجن نوربرت كلوب” ولد عام 1963 (في فترة إنقسام ألمانيا لشرقية و غربية) بشتوتجارت بألمانيا الغربية, كان والده لاعب كرة قدم هاوي و والدته تعمل كمندوبة مبيعات, و ملخص طفولة كلوب يكمن في نشأة هادئة و طفل محب لألمانيا و وطني بشدة و هو أمر مستمر معه حتى اليوم.

يورجن كلوب في الطفولة
يورجن كلوب و هو صغير
يورجن كلوب في الطفولة

لدى كلوب أختان و كان كما هو معروف عنه منذ طفولته شاب طموح و لكن ليس حالم, فلم يكن كلوب دائماً يطمح في المستحيل حسب ما وصفه العديد بل كان منطقي للغاية في طموحاته و لكن يظل عمله اليوم هو حلم حياته بالفعل, فمن خلال والده تعلق يورجن بكرة القدم و أصبح هدفه دخول عالم كرة القدم ثم أصبح حلمه أن يتولى منصب “مدير فني” لفريق كرة قدم لألمانيا.

يروجن كلوب في شبابه
يروجن كلوب في شبابه

بدأ كلوب حياته الكروية كلاعب مغمور و لم يكن معروف بقوة على مستوى ألمانيا و أوروبا كلاعب حتى إعتزاله بعد أن قضى 15 عاماً من مسيرته بفريق “ماينتس” الألماني و الذي أنضم له كمهاجم لفترة قبل أن يغير مركزه بالملعب لظهير أيمن, حتى أعتزل بحصيلة 52 هدف سجلها لفريق ماينتس عام 2001.

يورجن كلوب أثناء ما كان لاعب
يورجن كلوب أثناء ما كان لاعب

إعتزل كلوب بفترة كان النادي بتخبط شديد و لم يتمكن فريق ماينتس أبداً على مدار تاريخه من الصعود لدوري الدرجة الأولى الألماني, إلا أن فور إعتزال كلوب تولى تدريب الفريق الألماني, و لأن كلوب موهوب إدارة بالفطرة و بسبب شخصيته التي تعتمد على ركيزتين أساسييتين تكمن في قدرته على الإختلاط و تقبل أي نزاع أو خلاف دون صدام و الثانية هو عدم المبالغة و أخذ كل شئ على محمل الجد بشكل مبالغ. حسب ما كان يتم وصفه من المقربين حتى قبل دخول عالم التدريب.

بدايات كلوب في عالم التدريب

تولى كلوب فريق ماينتس لمدة 5 سنوات, و خلالهم تمكن من الصعود بالفريق “لأول مرة في تاريخه” للدرجة الاولى بالدوري الألماني ثم تمكن من تأمين مقعد للفريق في بطولة دوري أبطال أوروبا عام 2005, و يُعتبر ذلك إنجازاً تاريخياً لم ينساه ماينتس لكلوب حتى اليوم, و لكن لم يحتمل فريق دورتموند مشاهدة ذلك لفترة ليدخل و يتعاقد مع “يورجن” عام 2008, أحتاج كلوب 3 سنوات فقط لإعادة البناء في ماينتس.

و في عام 2011 تمكن كلوب من حصد أول لقب له بالدوري لفريق دورتموند و كان ذلك إنجازاً لنادي مر بفترة كاد أن يُعلن إفلاسه, ثم حصد كلوب في العام التالي الدوري مرة أُخرى ليتمكن دورتموند من حصد لقبين دوري متتاليين و أضف إليهم بطولة كأس ألمانيا و كأس سوبر ألماني, و إستمرار كلوب بالفوز على بايرن مونشن في ألمانيا كان بمثابة صرخة للأندية الألمانية رجت عالم كرة القدم في أوروبا بالكامل, و أتمها كلوب بأداء مشرف لدورتموند في بطولة دوري أبطال أوروبا و رغم ظهور دورتموند عالمياً بأداء تاريخي أمام ريال مدريد و لكن لم يتمكن كلوب من حصد اللقب. و أحتاج كلوب ل 3 سنوات فقط لإعادة البناء في دورتموند.

دورتموند أمام ريال مدريد

تحول دورتمند من نادي عادي في ألمانيا إلى أشهر نادي بعد بايرن مونشن عالمياً و خصوصاً بسبب جمهوره المميز و الذي يُعد من أقوى الجماهير على مستوى أوروبا و العالم بالكامل من ناحية الولاء و الدعم و الحضور و جمهور دورتمند هو صاحب أعلى متوسط حضور جماهيري في العالم حتى اليوم… 80 ألف لكل مباراة.

جمهور دورتموند
جمهور دورتموند

و تكمن هوية يورجن كمدرب في عملية البناء, حيث عُرف كلوب بقدرته على تولي فريق ينهار أو منهار و لكن يحظى بشعبية كبيرة و له خلفية تاريخية (حسب ما يُفضل كلوب) ثم يبدأ من خلال ميزانية مقارنة بغيره قليلة للغاية من إعادة تطوير النادي و الفريق و المنظومة حتى يُصبح النادي من أقوى الأندية في العالم, و قد أثبت كلوب قدرته على ذلك في 3 أندية حتى الآن.

و تعلق كلوب بدورتموند و ماينتس و رغبته الدائمة في إثبات حضور فريق ألماني أوروبياً و عالمياً يعود إلى تعلقه الشديد بدولته ألمانيا, فيُعرف عن كلوب أنه شديد التعلق بألمانيا و لديه نزعة وطنية شديدة, و مع إنهيار نادي ليفربول عام 2015 بعد تغير مالكه قبل ذلك ببضعة أعوام و محاولات في إعادة البناء ظهر كلوب آنذاك و الذي أختلف مع إدارة دورتموند التي تحولت لبيع اللاعبين و تحقيق المكاسب فقط على حساب حصد البطولات و إستمرار بناء الفريق و ترك النادي “بشكل ودي للغاية”.

رحيل كلوب عن دورتموند
رحيل كلوب عن دورتموند

أنطلق ليفربول الجريح نحو الطبيب يورجن كلوب, و تولى المنصب وسط إستقبال جماهيري حافل, و بشكل عام شعبية كلوب في تلك الفترة ربما كانت أكبر من شعبية ليفربول كنادي بالفعل, رغم تاريخ ليفربول الطويل العريق إلا أن إبتعاده عن البطولات و عدم إستقطاب نجوم بصفوفه كالسابق أدى لإنهيار شعبيته على المستوى العالمي. و بشكل خاص بعد رحيل لاعب بحجم جيرارد عن النادي.

كلوب في ليفربول
كلوب في ليفربول

أنضم كلوب لليفربول و الذي وجد به فرصة كبيرة ليُثبت تفوق ألماني في الإدارة الفنية الكروية على أراضي العدو السابق, إنجلترا, حيث أن كلوب هو ثاني مدرب ألماني في تاريخ بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز, و الذي سبقه كان “فيلكس ماجاث” و الذي لم يتم عام في منصبه.

فيلكس ماجاث
فيلكس ماجاث

ليُصبح بذلك يورجن كلوب هو أول مدرب ألماني يحصد بطولة الدوري الإنجليزي و بطولة دوري أبطال أوروبا بفريق إنجليزي و أول مدرب ألماني يحظى بشعبية بذلك الحجم في بريطانيا و أنجح مدرب ألماني في تاريخها فعلياً بل تربع كلوب لعامين تقريباً على مقعد أفضل مدربي الدوري ثم أصبح أفضل مدربي العالم بجائزة رسمية.. لذلك تبقى مهمة كلوب في ليفربول هي مهمة ألمانية بالفعل.. و أحتاج كلوب ل 3 سنوات فقط لإعادة البناء في ليفربول.

كلوب مع ليفربول
كلوب مع ليفربول

و نجاح تجربة كلوب دفعت بعض الأندية الإنجليزية لجلب مدربين ألمان و الذين وصل عددهم بالدوري إجمالاً ل 5 مدربين بوصول “توماس توخل”.

يحتاج كلوب دائماً ل 3 سنوات فقط ليتكمن من إعادة بناء الفريق و تحقيق بطولات!

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: