الجزء الثاني: الهرب من الإعدام بأعجوبة من محاكمة غير عادلة!

أنهينا بالجزء السابق, عثرت الشرطة على أكثر من جثة و لكنها رفضت التحرك و بداية التحقيقات رسمياً و إستدعاء خوان كورونا قبل عمل مسح و الحصر الفعلي لعدد الجثث المدفونة.

خوان كورونا
خوان كورونا

نتج عن عملية البحث العثور على 6 قتلى آخرين, و الجميع مقتول بنفس الطريقة الضرب و الطعن إلا جثة واحدة مقتولة بإطلاق النار, و جميع الضحايا كانوا مزارعين أو متجولين من مدن أُخرى, و لكن العامل المشترك الوحيد بينهم أن جميعهم قد قابل خوان كورونا سواء لتأمين وظيفة أو لإيصاله بسيارته على سبيل المساعدة.

مما دفع الشرطة يوم 26 مايو عام 1971 لإعتقال خوان كورونا و بدأ تفتيش منزله و مكتبه و سيارته و تم العثور على منجل و اداة حادة ملطخة بالدماء و سكين و مسدس و أدوات حفر بالإضافة إلى دفتر حسابات يحتوي على أسماء 34 شخص من الذكور و تواريخ و في النهاية بقع دماء داخل سيارة كورونا.

و أرسلت الشرطة مروحية لتلقط صور لبستان الخوخ من الأعلى ليتم العثور على 25 قبر آخرين ل 25 ضحية, و لكن هناك 4 أشخاص تم الإبلاغ عنهم مفقودين لم يتم العثور عليهم أبداً, تم تحويل كورونا للمحاكمة على الفور, و رفضت السلطات منحه أي فرصة هرب من الحكم بحجة الخلل العقلي بل تم الطمس و حذف جميع التقارير التي تفيد بخلله العقلي عن القضية و منع أي شاهد في القضية!

بدأت المحاكمات سريعاً و لكن تعرض كورونا لإنتكاسة صحية, أزمتين قلبيتين, تسببت في دخوله المستشفى و تأجيل المحاكمة, و قدراً قبل عودة كورونا من المرض أثناء المحاكمة صدر قانون من الولاية في كاليفورنيا يمنع الإعدام تماماً, وكان الحكم الذي سيصدر ضد كورونا حكم الإعدام بالفعل.

خوان كورونا

و في النهاية تم إدانة كورونا و الحكم عليه بالسجن مدى الحياة, و حاول كورونا إعادة المحاكمة أكثر من مرة حتى عام 1982 و لكن ظل الحكم كما هو سجن مدى الحياة, و كان يرفض كورونا قرار المحكمة قائلاً حتى لو قمت بذلك لا يمكن محاكمتي كالآخرين فأنا مريض عقلي.

دخل كورونا السجن و هاجمه المساجين بطعنة في الوجه تسببت في فقد الرؤية بعينه اليمنى, و ظل كورونا في السجن و ظلت قضيته معه حتى عام 2016 عندما أعترف كورونا للمرة الأولى بأنه قام بقتل بعض الضحايا بالفعل..

و توفى كورونا عام 2019 عن عمر 85 عاماً. بعد أن قضى بالسجن 48 عاماً تقريباً..

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

لا تعليقات بعد على “الجزء الثاني: الهرب من الإعدام بأعجوبة من محاكمة غير عادلة!

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: