الجزء الأخير: روتشيلد: أصل نظرية العالم الواحد و الحكومة الواحدة.

مما أوضحناه في الجزء السابق كان نفوذ روتشيلد ممتد في مختلف بقاع العالم بدأ بإسقاط نابليون والهيمنة على إقتصاد بريطانيا ثم إقتصاد دول العالم الجديد, و رغم الثراء الفاحش لعائلة روتشيلد فكما ذكرنا في أول جزء لن تشاهد اسم عائلة روتشيلد في قائمة أثرى أثرياء العالم إلا في ترتيب بعيد و بعيد للغاية في تلك القوائم.

جيف بيزوس على اليمين مالك شركة أمازون
جيف بيزوس على اليمين مالك شركة أمازون

و كما أوضحنا رغم ذلك عائلة روتشيلد هي الأثرى في العالم في المجمل بحساب جميع المليارات التي يقتنيها أي شخص ينتهي اسمه بروتشيلد, و بعدهم عن الأضواء و تقسيم الثروات بهذا الشكل حتى لا يبرز دائماً اسمهم في الصحف و قلة النشر عنهم مع إنتشار شائعات (لم تُحسم) بأنهم فعلياً يملكون أكثر من 90% من وسائل الإعلام بالعالم, كل تلك الأمور زادت من الشكوك من حولهم.

ناثانيل روتشيلد
ناثانيل روتشيلد

و رغم أن الأجيال السابقة من روتشيلد إعتادت أن تتصدر المشاهد على مستوى العالم تغير ذلك المفهوم حديثاً تماماً و أختفت عائلة روتشيلد من الأضواء و أضف إلى ذلك عدة نظريات من ضمنها نظرية “العالم الواحد” و التي تعتقد أن عائلة روتشيلد تهدف لجعل العالم دولة واحدة بعملة واحدة تحت حكم حكومة واحدة و إزدادت تلك الشائعات مؤخراً مع إنتشار وباء كورونا.

نظرية العالم الواحد
نظرية العالم الواحد

و حقيقة تلك النقطة من عدمها هي محل نزاع حاد و لا يوجد أي دليل على أن العالم متوجه لهذا المفهوم.. لكن هل العالم يعيش فعلياً في مؤامرة العالم الواحد منذ عام 1990 أم مازال العالم الواحد غاية لم تُحقق حتى الآن..

بشكل عام مفهوم العالم الواحد إزداد بشدة بعد نشر كتاب القِس بات روبرتسون “نظام العالم الجديد”, و روبرتسون هو من أشد الكارهين للدين الإسلامي و له عدة تصريحات مسيئة ضد الإسلام و ضد الرسول و هو شخصية إعلامية مسيحية شهيرة و يعرض منذ عام 1966 حتى اليوم برنامج على الشبكة التليفزيونية المسيحية المعروفة “نادي ال700”.

بات روبرتسون
بات روبرتسون

يعتبر كتاب روبرتسون بشكل خاص نقطة تحول هامة في تاريخ نظرية العالم الواحد, و لكن هناك عدة كتاب أكدوا أن العالم يعيش فعلياً في تلك النظرية منذ عدة سنوات دون أن يشعر, رأي واحد و هدف واحد و عملة واحدة و توجه واحد في العالم بالكامل رغم كل الخلاف من حولنا, هل تتفق أم لا؟ نود أن نعرف آراء حضراتكم.

بذلك تكون إنتهت تلك السلسلة البسيطة التي ذكرنا خلالها بعض الركائز الهامة (المثبتة) عن تاريخ العائلة و ذكرنا ايضاً أهم الأحداث التاريخية المؤكدة التي على أساسها بدأ العالم يتداول مفهوم تحكمية روتشيلد بمجريات الأمور. و لكن هذا ليس كل ما سيُكتب عن روتشيلد في الموقع بإذن الله, بل سيظهر تأثير العائلة بشكل أكبر في سلاسل أُخرى بإذن الله قريباً.

تمت.

ma3lomapoi

كل ما نهدف له نقل المعرفة والثقافة قدر المستطاع والمواضيع ليست كلها جادة ولكنها موضوعة بجدية

لا تعليقات بعد على “الجزء الأخير: روتشيلد: أصل نظرية العالم الواحد و الحكومة الواحدة.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: